ديسمبر 7, 2022

ustravelindex

sportworld

كرة القدم : من هو ريكاردو أزيكسون دوس سانتوس ليتي وماهي الفرق التي لعب لها وماهي ابرز ماحققه في مسيارته !

1 min read

الإسم بالكامل:ريكاردو أزيكسون دوس سانتوس ليتي
الجنسية:برازيلي
المنتخب:البرازيل
محل الميلاد:العاصمة برازيليا
تاريخ الميلاد:22/4/1982
الطول:186سم
الوزن:83كجم
الوضعية الاجتماعية:متزوج
النادي القائم:فريق ريال مدريد
أول ماتش دوليه :يناير2002
أسم الشهرة :كاكا
[ كاكا .. والعائلة الأغنى في البرازيل ]
ولد ريكاردو أزيكسون دوس سانتوس ليتي والمعلوم بـ [ كاكا ] في العاصمة البرازيلية المشهورة [ برازيليا ] مع أسرة تعتبر من أغنى العائلات في البرازيل حيث حيث ولد في 22 نيسان 1982 في واحدة من مستشفيات العاصمة البرازيلية , كاكا شهير لدى زملائه بالتطور السريع عندما يرغب بـ تقصي أي شيء يدخل في رأسه , بدأ بـ تعديل ذاته كـ موهبة برازيلية مرتقبة بـ عمر مبكر بشكل كبيرً في شوارع وحدائق البرازيل , وفي أحد أهل خبرة رياضة كرة القدم بالبرازيل يسمى بالساحر البرازيلي نتيجة لـ مايقوم به من عمل رهيب للغايةً بإكتشاف الموهوبين البرازيلية على نحو رهيب وسريع للغايةً , فـ قد شاهد كاكا وأستمتع بـ مستواه وأدخله في نادي ساو باولو عندما كان كاكا يصل من السن 18 عاماً , ولكن لـ سوء حظ كاكا تعرض لـ حادث قوي للغايةً وسيء أماطت اللثام التقارير الطبية بأن هنالك كسر في العمود الفقري وهنالك جزء طفيف لـ يصبح فيه شلل فقري , ولكن كاكا أبتعد عن كل شيء بهدف أن يرجع كما كان وإستطاع من التقدم على نحو رائع وعندما سمحوا له الأطباء للعودة للعب بـ رياضته الأولى وهي الساحرة المستديرة رجع كاكا لـ يتضح موهبة أمثل من الموهبة التي كان يمتلكها قبل الحادث وإستطاع من فاز الثقة واللعب مع نادي ساو باولو في عام 2001 .
[ كاكا .. موسمين من التميز والأبداع مع ساو باولو ]
عندما رجع كاكا مرة أخرى لـ نادي ساو باولو بعد أن غاب عن رياضة كرة القدم والحياة الجميلة لـ موسمين نتيجة لـ عدم مقدرته على اللعب لأنه تعرض لـ حادث في عموده الفقري , تعهدت إدارة ساو باولو والصحف البرازيلية بأن سوف يكون لـ كاكا مستقبل لن يكون أبداً على خاطر ولاحتى على فكر , فـ بالفعل ماقدمه كاكا مع ناديه البرازيلي [ ساو باولو ] أشبه بالخيال , لـ درجة جعل الأندية الإيطالية والأسبانية والإنجليزية وباقي الأندية يتصادفون بالمواعيد في جلسات التفاهم مع نادي ساو باولو بهدف كاكا لاغير !! , في الحقيقة أن شيء خيالي بالفعل , كاكا قد كانت أولى مواسمه مع نادي ساو باولو البرازيلي في عام 2001 عندما لعب في 27 ماتش سجل منها 12 مقاصد , وفي موسمه الثاني مع ساو باولو بالطبع كان في عام 2002 ولعب بذلك الموسم 22 ماتش وسجل منها 10 غايات , صحيح أن كاكا لم يلعب إلا موسمين مع نادي ساو باولو ولكن مالذي قام به وفعله مع ذلك النادي شبه بالخيال حتى قاموا الناس يذهبون للملعب بهدف بصيرة ذلك الشاب الجميل والأنيق , لـ درجة بأنهم قاموا بـ مقارنته بـ زيكو وبـ بيليه والعديد من الأساطير الكروية , بالفعل أنه ريكاردو كاكا الفرد الذي لا يمل أبداً بـ مهاراته وخفت حركته وسرعته الكبيرة ومقدرته على الاشتراك وتصنيع المقاصد رغم طوله , وبعد إنتهاء الموسمين التي لعبها كاكا مع ساو باولو , أصرت أمثل الأندية في أوروبا للتعاقد معه , وفي الخاتمة من إستطاع التعاقد معه ؟ لـ نشاهد هذا .

[ الأندية تتشاجر وتتصادم بالمواعيد .. من أجل ريكاردو كاكا ]

يظهر بأن القلة سيستغرب من حكاية كاكا الكروية لاسيما عندما تشاجرت وتنافست الأندية عليه , فـ هنالك صحفي برازيلي متميز صرح عن تلك الأندية التي قد كانت ترغب في كاكا : ” هل هؤلاء مجانين ؟ ” , لـ درجة بأن الثروات لـ نادي ساو باولو تأتي يميناً وشمالاً شرقاً وغرباً , حتى ساو باولو لم يستطع التفكير نتيجة لـ الجنون الذي أصابه , إي سي ميلان وتشلسي وإنترميلان وبرشلونة وريال مدريد والعديد من الأندية جميعها جعلت لـ بعضهم بعض تنافس ناري , وكأن صيف 2003 لا يبقى فرد بالعالم الا فرد واحد يدعى بـ [ ريكاردو كاكا ] الذي أذهل الأندية بـ مستواه ولمساته السحرية التي جعلت الأندية تنصاب بالجنون والخيال , وقد كان في يومها القلة يترقب إنتهاء تلك العملية التجارية , لـ يجيء فرد برازيلي واحد لاغير !! يدعى بـ ليوناردو أعتقد الجميع يعرفه جيداً أنه لاعب ميلان السالف والمنتخب البرازيلي الماضى وإداري في ذاك الوقت وحاليا بـ نادي ميلان , لـ يكمل جميع التقارير وكلام الصحف تلك العملية التجارية لـ مصلحة ميلان الذي تعاقد معه بـ مساعده هائلة من كاكا بـ 8.5 ملايين دولار أمريكي , لـ يذرف الدمع تشلسي وبرشلونة وريال مدريد وإنترميلان وباقي الأندية على خسارتها لذلك النجم , والفرحة الكبرى ذهبت لـ مصلحة الروسونيري الذي أبدى فرحته الكبرى عندما إستطاع من الفوز بتلك العملية التجارية , بعد شد وجذب من الأندية , وآخيراً كاكا بات لاعب ميلاني حديث .

[ كاكا .. مع ميلان .. وجد الحنين والعاطفية ]

كاكا وما أدراك ما كاكا , القلة ولاسيما الصحف الإيطالية قد كانت خائفه على فشل تلك العملية التجارية ولكن كان رد إداري ميلان عليهم هو : ” بدون ثرثرة ,, نحن نراهن بأنه سوف يكون الأمثل في العالم بالمستقبل ” ,, لم يكن ميلان خاطئ في إخطاره , فـ الذي قام به ريكاردو كاكا مع الروسونيري منذ قدومه للفريق حتى ذهابه للفريق الملكي شبه بالخيال من المحتمل أنا أحلم طفيفاً ولكن بالفعل الذي أراه حقيقه وواقع , قد كانت أولى ماتشات كاكا مع الروسونيري في منافسات الدوري الإيطالي في مواجهة نادي أنكونا في الجولة الأولى تاريخ 1/9/2003 عندما قاد الروسونيري لـ مكسب بـ حصيلة 2 – 0 وقد كان واحد من هذان الهدافان قد قام بـ صنعه كاكا , في حين في أول ماتش مع الروسونيري في بطولة دوري أبطال أوروبا قد كانت في تاريخ 16/9/2003 في مواجهة نادي أجاكس أمستردام الهولندي عندما إنتهت تلك الماتش لـ مصلحة ميلان من أجل نقي , في حين في أول ماتش له مع الروسونيري في كأس إيطاليا قد كانت في مواجهة سمبدوريا عندما إنتهت الماتش لـ مصلحة ميلان من أجل نقي في تاريخ 3/12/2003 , موسمه الأول مع ميلان كان في عام 2003/04 لعب كاكا منافسات الدوري الإيطالي 30 ماتش سجل منها 10 غايات وفي نفس الموسم لعب كاكا منافسات دوري أبطال أوروبا 10 ماتشات وسجل منها 4 غايات وفي مسابقة رياضية كأس إيطاليا لعب كاكا 4 ماتشات من دون إلحاق أي مقصد , وفي موسمه الثاني مع ميلان 2004/05 لعب كاكا في منافسات الدوري الإيطالي 36 ماتش سجل منها 7 مقاصد وفي نفس الموسم لعب كاكا بطولة دوري أبطال أوروبا 13 ماتش وسجل هدفين وقاد الروسونيري للنهائي في مواجهة ليفربول في أسطنبول ولكن لـ سوء الحظ ميلان انهزم بالضربات الترجيحية وفي مسابقة رياضية كأس إيطاليا لعب كاكا في ماتش واحدة من دون إلحاق أي مقصد , وفي موسمه الثالث 2005/06 لعب كاكا في منافسات الدوري الإيطالي 35 ماتش وسجل منها 14 مقصد وفي منافسات دوري أبطال أوروبا لعب كاكا في 12 ماتش وسجل منها 5 غايات وفي مسابقة رياضية كأس إيطاليا لعب كاكا في ماتش واحدة ولم يسجل أي مقصد , كاكا مع ميلان انتصر في منافسات الدوري الإيطالي مرة واحدة والسوبر الإيطالي مرة واحدة والسوبر الأوروبي مرة واحدة , على أي حال كاكا مع ميلان في موسم 2004/05 إستطاع من الاستحواذ على أجود لاعب أجنبي في منافسات الدوري الإيطالي وأفضل لاعب خط وسط في منافسات دوري أبطال أوروبا , وتم تكريمه تكريم خاص من قبل الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرمندو مارادونا الذي أفاد عنه : ” كاكا هو اللاعب البرازيلي الأوحد الذي يعجبني كثيراً , وكاكا يستحق أن يقومون الناس بـ مقارنته بي , لأنه لاعب لديه السحر والفن الراقي الذي يجعله الأمثل في العالم ” .

[ ريكاردو كاكا .. مع البرازيل أصبح عنصر هام لدى المدربين ]

النجم البرازيلي الفريد ريكاردو كاكا بات أحد أكثر أهمية وأفضل المكونات في المنتخب البرازيلي نتيجة لـ مستواه الثابت طول الوقت ووفائه للعب باستمرار على نحو رائع مع المنتخب الوطني , كان ظهور كاكا الأول مع المنتخب البرازيلي في كانون الثاني 2002 عندما قام فيليب سكولاري بإستدعاءه للمنتخب الأول , وربما لعب كاكا دوراً صغيراً في انتصار المنتخب البرازيلي بـ مسابقة رياضية كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية ودولة اليابان , وعندما كاكا نضج مع المنتخب البرازيلي وأثبت بأنه يستحق الإعتماد عليه كـ لاعب رئيسي في المنتخب البرازيلي , قاد ريكاردو كاكا السيليساو للانتصار بـ مسابقة رياضية كأس القارات في دولة ألمانيا لـ عام 2005 عندما انتصر المنتخب البرازيلي على منافسه التقليدي المنتخب الأرجنتيني في الختامي بـ حصيلة ساحقه 4 – 1 وسجل كاكا من تلك المقاصد مقصد واحد وقد كان مقصد صاروخي ومميز بشكل كبيرً ويعد ذلك المقصد هو المبتغى الأوحد لـ كاكا مع البرازيل في تلك المسابقة الرياضية , إستطاع كاكا من أخذ فرصته كذلك مع المنتخب البرازيلي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لـ كأس العالم 2006 حيث كاكا لم يتخلف عن الحضور في أي ماتش ولعب في جميع الماتشات وسجل 6 مقاصد لاغير , وفي كأس العالم 2006 بات كاكا هو اللاعب الأوحد الذي أعتمد عليه في المنتخب البرازيلي كون كـ رونالدينهو ورونالدو وجميع الأعبين لم يكونوا في مستواهم الحقيقي بإستثناء كاكا الذي كان الأجود في السيليساو فـ قد ساعدهم بالوصول الى الربع الختامي لـ يطلع المنتخب البرازيلي من المسابقة الرياضية على يد المنتخب الفرنسي من أجل نقي .

[ لماذا !! أسمه كاكا ؟ ]

في الحقيقة ريكاردو كاكا يملك الكثير والكثير من الأشياء الغريبة التي أداها في حياته الشخصية وكـ لاعب الساحرة المستديرة كرة القدم فريد ومحترف , فـ الجميع يعلم بأن أسم كاكا الحقيقي هو ريكاردو , بل هنالك القلة يسأل ذاته لماذا ريكاردو قام بـ تسمية ذاته في الملاعب وفي جميع الأماكن السياحية ومع أصدقاءه كاكا , عندما كان كاكا في سن المراهقة كان أخوه الذي يدعى بـ [ ديغاو ] يقول له [ كاكا ] لـ صعوبة أسمه طفيفاً فيما يتعلق له , كاكا من جانبه أعجب بذلك الأسم كثيراً وقام بـ أصدره في جميع الأماكن التي يتجاوز منها , حتى قام الناس يقولون له [ كاكا ] وليس كالسابق [ ريكاردو ] , ولذا الداعِي نجد بأن ريكاردو أسمه هذه اللحظة [ كاكا ] , طبعاً لولا شقيقهُ لما بات يعلم ذلك الأسم .

كاكا يعمل المفاجآت جرى70متر في 9ثواني في مواجهة ]
الارجنتين]
من المحتمل لا أحد يصدق ,, ولكن في الحقيقة ذلك الشيء قد وقع في عام 2006 عندما لعب المنتخب البرازيلي في مواجهة المنتخب الأرجنتيني في ماتش ودية عالمية إنتهت في الخاتمة بـ مكسب عظيم وساحق للسيليساو بـ ثلاثية نقية بالرغم من الغيابات وبالرغم من تواجد أبرز النجوم في المنتخب الأرجنتيني , ولكن هذه اللحظة أثبت بأن ليس النجوم من يستطيعوا الفوز في الماتش , لكن كل من يجتهد ويقدم مستوى فاخر في رياضة كرة القدم هو من يفوز في الخاتمة ,, في تلك الماتش ريكاردو كاكا قام بـ عمل كالعادة مفاجئة من مفاجئاته الصاعقة عندما تلقى الكرة من وسط الملعب لـ يجري بـ 70 متر بالتمام والكمال بـ مدة 9 ثواني !! أنه بالفعل آمر غرييييب بشكل كبيرً , جعل الجميع ينصدم من الذي قام به ريكاردو كاكا في تلك اللقطة , 70 متر في 9 ثواني !! أنه عسير في رياضة كرة القدم ولكنه يسير فيما يتعلق لـ سرعة ومهارات ورشاقة كاكا , والغريب أيضاً بأنه قد قام بـ عمل هذا وإستطاع من وضع الكرة في الشباك لـ يكمل الماتش لـ مصلحة البرازيل بـ ثلاثية نقية

[كاكا بات أحسن لاعب في العالم لعام2007
وبعد ذلك المستوى الذي قدمه كاكا ليبهر العالم كله بمستوى ذلك الشاب الذي أستطاع أن ينحت أسمه على الصخر وان يضع ذاته من أساطير الكره الدولية أمثال مارادونا وبيليه وزيكو ورونالدو وايضاً رونالدينهو حتى أختاره التحالف العالمي للساحرة المستديرة كرة القدم(الفيفا) أحسن لاعب في العالم لعام
الاسم : ريكاردو إيزيكسون دو سانتونس ليتي المعلوم بـ كاكا .

السن : 27 عام .

الجنسيه : برازيلي .

الترتيب : لاعب وسط رأس حربة .

الطول : 186 م .

موضع الولاده : برازيليا .

النادي الجاري : نادري ريال مدريد .

العدد : 8 .

حياته الخاصه

ينتسب كاكا إلى الكنيسة الإنجيلية ، و قد بدأ كاكا بالتمسك بالدين و هو في عمر الثانية عشر ، و أفاد : لقد علمت أن الرب هو الذي يحدد ما إذا الشيء كان سيقع أم لا ، و بعد الفوز في ختامي منافسات دوري أبطال أوروبا ، خلع كاكا تي شيرت نادي إيه سي ميلان ، و أظهر تي شيرت يرتديه مكتوب عليه عبارة : أنا أنتمي للمسيح، و قد كان فعلها سابقا بعد الفوز بكأس العالم للساحرة المستديرة كرة القدم 2002 و بطولة الدوري الإيطالي في عام 2004.

ويذكر أنه عندما يحتفل كاكا من أجل يسجله فإنه يقوم برفع يديه إلى السماء شكرا للرب ، و هو يعتز بأنه لم يمارس الجنس قبل زواجه.

و قد حصل على الجنسية الإيطالية في 12 شهر فبراير 2007 ، و هو متزوج منذ 23 كانون الأول 2005 من كارولين سيليسو صديقته قبل أيام الطفولة ، يملك طفل وُلد في 10 شهر يونيو 2008اسمه لوكا بمستشفى ألبيرت أينشتاين في مدينة ساوباولو البرازيلية.

حصل لكاكا حادث عندما كان في التاسعه عندما اصطدم رأسه بحوض المسبح وكاد أن يصاب بالشلل وبعد سؤال الكتابة الصحفية عن رأيه فيما حصل صرح انه عناية الاله واستكمل انه لولا بهاء والهامه القوي لي لما كنت قد بلغت لذلك الترتيب المتقدم في العالم .

انتقاله لريال مدريد

انتقل صبيحة الثلاثاء 9 شهر يونيو 2009 ريكاردو كاكا إلى نادري ريال مدريد في مقابل مِقدار كبير جدا يصل 73 مليون يورو ، و كان هذا بعد عروض كثيرة وضخمة عرضت عليه من قبل أضخم الأندية مثل نادي تشيلسي للساحرة المستديرة كرة القدم الإنكليزي و نادي مانشستر سيتي الإنكليزي ، لكنه أحجم جميع العروض الصدارة إليه مفضلاً نادري ريال مدريد على بقية الأندية. وهي ثاني أغلى عملية تجارية في الساحرة المستديرة كرة القدم بعد عملية تجارية انتقال كرستيانو رونالدو إلى فريق ريال مدريد.

اللقـــــــــــــــــب

اسم كاكا هو اسم للتدليل لإسم ريكاردو في البرازيل ، و كان قد شقيقه الضئيل ديغاو يجابه صعوبه في نطق ريكاردو ، فأسماه كاكا ، و هو يعلم في أوروبا بإسم “ريكي كاكا”.

انجازاتـــــــــه

الجوائز الفرديه

الكرة الذهبية لمجلة ريفيستا بلاكار : 2002

أجود لاعب في ترتيبه : 2002

التشكيلة المثالية في كأس أمريكا التابعة للشمال للساحرة المستديرة كرة القدم : 2003

أمثل لاعب وسط في الإتحاد الأوروبي لرياضة كرة القدم : 2005

أجود لاعب أجنبي في بطولة الدوري الإيطالي : 2004 و 2006

أجود لاعب في بطولة الدوري الإيطالي : 2004

فريق الإتحاد الأوروبي للساحرة المستديرة كرة القدم : 2006

فريق تحالف اللاعبين الاحترافيين في العالم : 2006 و 2007

هداف بطولة دوري أبطال أوروبا : 2006/2007

أجود رأس حربة في منافسات دوري أبطال أوروبا : 2006/2007

أمثل لاعب في الإتحاد الأوروبي لرياضة كرة القدم : 2007

أجود لاعب في تحالف اللاعبين الاحترافيين في العالم : 2007

الكرة الذهبية : 2007

الكرة الذهبية في كأس العالم للأندية لرياضة كرة القدم : 2007

جائزة تويوتا في كأس العالم للأندية لرياضة كرة القدم : 2007

جائزة أمثل لاعب في العالم للساحرة المستديرة كرة القدم : 2007

ممكن مجلة وورد سوكر لأفضل لاعب في العالم : 2007

جائزة أمثل لاعب في كأس القارات 2009

الترتيب السادس في تصنيف الفرانس فوتبول 2009

الجوائز الجماعيه

مع ساوباولو

كأس ريو-ساو باولو : 2001

كأس باوليستا : 2002

مع ميلان

كأس السوبر الأوروبي : 2003 و 2007

منافسات الدوري الإيطالي : 2004

كأس السوبر الإيطالي : 2004

كأس العالم للأندية : 2007

بطولة دوري أبطال أوروبا : 2006/2007

مع البرازيل

كأس العالم لرياضة كرة القدم : 2002

كأس القارات : 2005 ، 2009

الطليعة …. ككل مستهل موضوع

كبداية كل موضوع فعلاً نتحدث عن اللاعب نجد بطاقته ونتعرف عليه القلة يعيرها الإهتمام والبعض الآخر يعرض عنها وتمر مرور الكرام .. ولكن لا مفر من بطاقة نجم عظيم في لعبه وفنه وصغير في سنه ولكنه مشروع أسطورة ستهز كل العالم ليس إيطاليا فحسب وليست البرازيل لأنها بلده

فمن هو كاكا …. ولماذا سمي بكاكا …؟

الاسم: ريكاردو أيزيكسون سانتوس ليتي ” كاكا”
مواليد: 22/4/1983م
الطول : 184 سم
الوزن : 73 كجم
الترتيب: وسط وظهير أيمن
الوضعية الاجتماعية: متزوج

الجنسية: برازيلي
الأندية التي لعب لها: ساوبالو البرازيلي، أي سي ميلان الإيطالي

داع تسميه كاكا بذلك الأسم على الارجح يعرفها الكثيرين مننا بحكم أننا نواصل الكالشيو كل أسبوعً … ولكن لا مفر من ذكرها هنا لأجل أن يعلم من لايعرفها … فكاكا كما علمنا أسمه ريكاردو وقد كان شقيقهُ الضئيل يقول له كاكا لصعوبة أسمه على شقيقهُ الضئيل وأخذ الجميع من في البيت ذلك الأسم وتداول في الحي وإلى أن كبر كاكا والحقيقة أن البرازيليين يعشقون تلك التسميات مثل كافو ورونالدو وبيليه … والأطفال الناشئين يعشقون الإختصار كذلكً فأذكر أن صديقي أسمه ماجد شقيقهُ يناديه مادد ياعيني على الإختصار ..

والدتي…. وساوباولو

كاكا الطفل الضئيل الذي أطلق صرخته الأولى في مدينة ساوباولو .. الجميلة … ولعب الكرة … فكاكا كان يلعب في شوارع حيهم الضئيل .. والشواطيء … فمن يزور البرازيل والعهدة هنا على صديق أفاد لي : أن البرازيليين شعب ودود بشكل كبيرً وطيب ويتحدث كثيراً حتى لو لم تتحدث معه ويحب رياضة كرة القدم بشكل كبيرً مثل الماء والهواء والأكل .. فهناك ملاعب رياضة كرة القدم الشاطئية وملاعب كرة الطائرة الشاطئية .. وأيضا ملاعب الحارة – كما يقول – … ومن هنا أخذت الفكرة في عشق البرازيليين لرياضة كرة القدم … وكاكا أكتسب مهارة ممتازة علاوة على الموهبة التي حباه الله بها .. ويتمتع فيها عن عديد من قرنائه من الناشئين

أتاه عرضاً من نادي ساوباولو البرازيلي وقد كان عرضاً ضعيفاً براتب قليل وكاكا وأهله يرغبون في أن يعيشون حياة طيبة وكريمة وذلك ما حدا بأمه أن تُصر أن يوجد عندها أبنها المحبب لها .. وأن تأبى أن يطلع خارج مدينة ساوباولو … ووافق كاكا على العرض … وبدأ كاكا التمارين بإنتظام في ناديه حرصاً منه على النتوء ومساعدة أسرته .. وكاكا يؤكد ذلك بانه أكتسب مهارات عظيمة من لاعبين اكبر منه في العمر مناصر نصائح مدربه الذي باستمرارً يقول له … أحرص على تسليم الكرات على نحو سليم وتعلم ممن يسبقك وبالتالي تدرج كاكا شيئاً فشيئاً في النادي وواصل هذا إلى أن بلغ لعمر 17 سنة وحقق عواقب مرضية مع ناديه وبلغ عن طريقها إلى منتحب البرازيل للشباب وتألق معه بشكل كبيرً

إهتمام أوروبي … وأمه تم اتخاذ قرار مصيره مرة أخرى

بعدما تألق مع المنتخب البرازيلي للشباب وتألق مع ساوباولو في كأس الليبرتادورس … فكرت فيه أندية عظيمة وكثيرة في أوروبا أبرزها العملة السعودية الريال الملكي والميلان الإيطالي وبرشلونةالإسباني … وفي دام تلك الإهتمامات بكاكا تدخلت والدته مكرراً وهي من حدد مصيره أولاً بالذهاب لساوباولو وهي تقول : أن جد كاكا من أصول إيطالية وأتمنى أن أراه هناك يتألق … وهنا تحرك سريعاً نجم ميلان الوفي ليناردو البرازيلي باتجاه ساوباولو لإتمام العملية التجارية التي نجحت لصالح ميلان وحضر ليو مع كاكا

وقفة لي مع كاكا

الحقيقة في عام 2002 في كأس العالم لفت نظري شاب في مقتبل العمر وسيم لم يلعب للبرازيل وأنا زمانها أشجع دولة ألمانيا وتدرون يقصد وش كثر أكره البرازيل وهذي إتجاه نظر طبعاً الهام أن زمانها أتصلت بصديقي عبدالكريم وقد كان زمانها مشرف معنا هنا في ستار تايمز حينها .. وقلت له ..ياخي المرة الأولى بحياتي أشوف لاعب برازيلي وسيم .. أفاد لي وش تعرف ياعم قلت له الحقيقة أحس أنه ما يعلم يشوت الكوورة .. صرح ياعم أنت شفته أصلاً … الهام قلت له تخيل هاللاعب بميلان .. ضحك كريمو وصرح لي يارب يجيكم لجل تعرف لاعب وإلا لا… ووقتها ضحكت عديد عديد … وبعدين شفت ماتش نجوم العالم وفريق آخر وقد كان سكولاري مدرب نجوم العالم .. وشايل زمانها كاكا وياه وأتصلت بكريمو وقلت له وش رواية سكولاري مع كاكا .. لاعب ما لعب ولا ماتش ويشيله .. صرح والله يا صافي بجد أكلمك شكله لعيب ويثق فيه المدرب ولاسيماً سكولاري مدرب هائل .. قلت يا سيطر عظيم مين .. خليها على الله الله فككم بكولينا الغشاش .. وإلا الكأس ألماني بحت .. الهام أستغربت من هاللاعب اللي هذا النهار أحب لاعب عندي بعد مالديني وشيفا وجاتوزو بميلان… وهذي الوقفة ليست من نسج خيالي ولكنها واقع وحصل ولا مفر من ذكرها هنا

ريفيرا يرجع لميلان في جسم كاكا

ريفيرا نجم ميلان الأسطورة والتي تحدثت إيطاليا كلها عنه أنه لن ياتي لميلان لاعب مثله أبداً على مدار التاريخ .. وريفيرا كان رئيس الميلان وكثير رشحوه من نوردال وباريزي أن يكون لاعب القرن في ميلان والتي انتصر في أسطورة الحراسة فرانكو باريزي .. ويستحقها والله .. الهام كاكا عندما بدأ اللعب لميلان في تاريخ 1-9-2003 مقابل فريق أنكونا والتي ربح فيها ميلان .. سحر العالم بلمساته كيف لا وهو ساحر أصلاً من بلاد السحرة البرازيل .. والتي والحق يقال أني أكرها ولكن قد كتبت فيها أنها سيدة العالم .. والحق يذكر أن البرازيل منبع النجوم وزعيمة العالم فعلاً… الهام كاكا سحر العالم كله وليس أنشلوتي فحسب والذي وثق فيه للغايةً وقد كان إختياره باستمرارً كاكا رغم وجود لاعب عظيم بكمية ريفالدو … وكاكا أستطاع إلحاق مقصد جميل في كلوب بروج بتصنيع برازيلية بحته من كافو وع الطاير لكاكا .. وذلك المقصد أعطاه دفعات هائلة .. وصيت أضخم وكتبت عنه الكتابة الصحفية الإيطالية ” ريفيرا يرجع لميلان بجسد كاكا ” وذلك شيء هائل وكبير لكاكا أن يتم تشبيهه بأسطورة ميلان التي قيل أنها لن ترجع ولكنهم يرونها ترجع هذه اللحظة بعد سنوات طوال

المقصد الأغلى من إتجاه نظر كاكا

لا أحد ينسى المقصد الأول لكاكا في الكالتشو، فقد كان المقصد الأغلى تماما من ضمن أهدافه في إيطاليا، وسبب كونه الأغلى ليس لأنه الأول له، لكن لأنه أتى في ماتش الديربي مقابل الانتر، يقول كاكا: (سعادتي بالهدف قد كانت هائلة ولا يمكن وصفها، عندما كنت صغيراً كنت أرى البرامج الرياضية التي تسبق لقاءات الديربي في أوروبا وكنت أرى النجوم يسجلون المقاصد في هذه الماتشات والتاريخ يذكرهم باستمرارً بلا عدم تذكر).

كاكا في عيون مدربه وزملائه وجماهير الميلان

عبر أنشيلوتي عن سعادته العظيمة بتواجد لاعب عمره لم يمر 22 عاماً ويمتلك إمكانيات عظيمة تمكن الفريق من حصد نقاط الماتشات، وصرح الرئيس مالديني عن كاكا وصرح بأنه لاعب هام ويجب تواجده وراء المهاجمين، ديدا بدوره أفاد بأن كاكا نجح في إثبات قدراته وسيكون الأجود في العالم مع مرور الوقت، شيفتشنكو الهداف الأوكراني الخطير أبدى ارتياحه الكامل وتفاهمه الشديد مع كاكا، روي كوستا صانع هجمات الفريق أشاد بمهارات كاكا ورشاقته في المرور بين المدافعين وصرح بأنه يذكرني ببداياتي مع الفيورنتينا وسيكون له شأن هائل مع الميلان.
ومن إتجاه نظر الحشود الميلانية فإن كاكا بدأ بسحب البساط من تحت أقدام جميع النجوم، فالجميع يطالب بمساهمته ويقلق لغيابه وينتظر أهدافه وإبداعاته، ويعد كاكا اللاعب الصاعد الأول في ميلان وأطلقت عليه الكتابة الصحفية لقب البروفوسور كاكا….وأنا ألقبه بأمير الكالشيو

صور اللاعب
ريكاردو إيزيكسون دو سانتونس ليتي المعلوم بـكاكا، من مواليد 22 ابريل 1982 في برازيليا في البرازيل لاعب كرة قدم برازيلي، يلعب في نادي نادري ريال مدريد الأسباني وفي ذلك الحين انتصر بجائزة أمثل لاعب في العالم للساحرة المستديرة كرة القدم في عام 2007، وفاز بالكرة الذهبية في نفس العام.وحصل على جائزة أجود لاعب ببطولة القارات عام 2009

داع تسميته كاكا
كان شقيقهُ الضئيل يقول له كاكا لصعوبة اسمه على شقيقهُ الضئيل وأخذ الجميع من في البيت ينادوه بذلك الاسم وتداول في الحي وإلى أن كبر كاكا. والحقيقة أن البرازيليين يعشقون تلك التسميات مثل كافو ورونالدو وبيليه ورينالينو

مسيرته مع الأندية
بدأ كاكا مسيرته الكروية مع نادي ساو باولو وهو في عمر الثامنة، وربما حدث أول عقد له مع نادي ساو باولو وهو في عمر الخامسة عشر، وفي ذلك الحين لعب أول ماتش مع الفريق الأول في نادي ساو باولو في كانون الثاني 2001، وربما لعب معهم في هذا الموسم 27 ماتش وسجل 12 مقصد، وقاد نادي ساو باولو إلى الفوز بكأس ريو-ساو باولو لأول مرة والوحيدة، وفي الموسم الذي تلاه لعب 22 ماتش وسجل 10 غايات.

وفي صيف 2003 تعاقد نادي إيه سي ميلان الإيطالي الرابح مؤخرا بلقب منافسات دوري أبطال أوروبا مع كاكا بمبلغ 8,5 مليون دولار أمريكي، وفي أول موسم له مع النادي، ساهم في 30 ماتش في منافسات الدوري الإيطالي وسجل 10 مقاصد ليقود النادي إلى الفوز بلقب منافسات الدوري الإيطالي، وفي موسم 2004/2005 لعب كاكا وراء رأس الحربة أندريه شيفشينكو، وربما ساهم مع النادي في 36 ماتش وسجل 7 غايات في بطولة الدوري الإيطالي حيث أنهوا منافسات الدوري وهم في الترتيب الثاني وراء يوفنتوس، وبالرغم من فقدان إيه سي ميلان الإيطالي من نادي ليفربول في ختامي منافسات دوري أبطال أوروبا بركلات العقوبة، فقد تم اختياره أجود لاعب وسط في المسابقة الرياضية.

و في موسم 2005/2006 سجل كاكا أول ثلاثية له مع نادي إيه سي ميلان، ففي يوم 9 ابريل 2006 استطاع أن يسجل ثلاثية في مرمى نادي كييفو فيرونا، جاءت كلها في نصف المباراة الثاني، وبعد سبعة أشهر، استطاع أن يسجل أول ثلاثية له في بطولة دوري أبطال أوروبا حيث سجل ثلاثة غايات في مرمى نادي آندرلخت البلجيكي، وبعد خروج روي كوستا من الفريق، أصرت بعض الحشود علالذي كان يرتديه روي كوستا، ولكنه أبى هذا، وأعطي العدد لكلارنس سيدورف.

بعد خروج أندريه شيفشينكو من نادي إيه سي ميلان الإيطالي وتوجهه إلى نادي تشيلسي الإنجليزي في موسم 2006/2007، وأصبحت الأنظار متجهه باتجاه كاكا ليكون علامة من إشارات الفريق، وربما أكمل بطولة دوري أبطال أوروبا في موسم 2006/2007 كهداف المسابقة الرياضية بمخزون 10 غايات، وربما استطاع أن يتولى قيادة إيه سي ميلان للتغلب على نادي سيلتك الأسكتلندي بعدما سجل مقصد ليفوز إيه سي ميلان 1-0 بمجموع المباراتين، وفي ذلك الحين سجل ثلاثة غايات في مرمى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وبالرغم من الفقدان في الماتش الأولى، سوى أن الفوز بنتيجة 3-0 كفل لنادي إيه سي ميلان بالوصول إلى الختامي لملاقاة نادي ليفربول الإنجليزي، وفي يوم 23 شهر مايو 2007 استطاع نادي إيه سي ميلان بأن يفوز على نادي ليفربول 2-1 بثنائية من فيليبو إنزاغي الأول كان من غير صحيح لكاكا على مشارف مساحة العقوبة والآخر صنعه كاكا.

و قد لعب ماتشه رقم 200 مع إيه سي ميلان في 30 شهر سبتمبر 2007 في الماتش التي اختتمت بالتعادل 1-1 مع نادي كاتانيا.

مسيرته العالمية
لعب ريكاردو كاكا حتقوه ماتشه العالمية الأولى مع منتخب البرازيل للساحرة المستديرة كرة القدم في كانون الثاني 2002 في مواجهة منتخب بوليفيا للساحرة المستديرة كرة القدم، وربما ساهم في كأس العالم لرياضة كرة القدم 2002، ولكنه لعب 19 دقيقة لاغير في ماتش منتخب كوستاريكا لرياضة كرة القدم في الدور الأول، وفي الختامي في مواجهة منتخب دولة ألمانيا للساحرة المستديرة كرة القدم، كان المدرب لويس فيليب سكولاري سيدخل كاكا في الماتش، ولكن الحكم لم يلمح وجود اللاعب على الخط لأجل أن يدخل الملعب.

و في عام 2003، كان كاكا كابتن منتخب البرازيل لرياضة كرة القدم المشترِك في كأس أمريكا التابعة للشمال للساحرة المستديرة كرة القدم، وفي ذلك الحين حصلوا على الترتيب الثاني في المسابقة الرياضية، وفي 29 حزيران 2005 سجل في الماتش التي انتصرت فيها البرازيل على الأرجنتين 4-1 في ختامي كأس القارات.

و قد لعب مع منتخب البرازيل لرياضة كرة القدم في كأس العالم لرياضة كرة القدم 2006، وربما سجل مقصد منتخب البرازيل للساحرة المستديرة كرة القدم الأول في المسابقة الرياضية في مواجهة منتخب كرواتيا للساحرة المستديرة كرة القدم في الماتش التي فازوا فيها 1-0، ولكنهم خرجوا من المسابقة الرياضية في الدور الربع ختامي في مواجهة منتخب دولة فرنسا لرياضة كرة القدم.

في 3 شهر سبتمبر 2006 سجل كاكا هدفا رائعا لمنتخب البرازيل للساحرة المستديرة كرة القدم في مواجهة منتخب الأرجنتين لرياضة كرة القدم، حيث أخذ الكرة من منتصف أرض ملعب البرازيل ركض بالكرة وبجانبه اللاعب ليونيل ميسي ليسجلها في مرمى الأرجنتين بعدما ركض 70 متر في 9 ثواني.

و في 12 شهر مايو 2007 أفصح كاكا بأنه لن يساهم في كوبا أمريكا 2007 التي انتصر فيها منتخب البرازيل للساحرة المستديرة كرة القدم في وقت لاحق، وهذا لأنه يرغب في أن يخلد إلى السكون، حيث أفاد : لم أحظى لأي مرحلة من السكون على مدار ثلاثة مواسم، وأريد أن أخلد إلى السكون وبعدها أعود إلى المساهمة مع منتخب البرازيل. وفي عاقبة الموسم 2008-2009 انتقل إلى نادي نادري ريال مدريد الاسباني في مقابل 64 مليون يورو.

حياته المخصصة
يتبع كاكا إلى الكنيسة الإنجيلية، وفي ذلك الحين بدأ كاكا بالتمسك بالدين وهو في عمر الثانية عشر، وتحدث : لقد علمت أن الرب هو الذي يحدد ما إذا الشيء كان سيقع أم لا، وبعد الفوز في ختامي بطولة دوري أبطال أوروبا، خلع كاكا فانلة نادي إيه سي ميلان، وأظهر فانلة يرتديه مكتوب عليه عبارة : أنا أنتمي للمسيح،[بحاجة لمصدر] و قد كان فعلها سابقا بعد الفوز بكأس العالم لرياضة كرة القدم 2002 والدوري الإيطالي في عام 2004.[بحاجة لمصدر]

ويذكر أنه عندما يحتفل كاكا من أجل يسجله فإنه يقوم برفع يديه إلى السماء شكرا للرب، وهو يعتز بأنه لم يمارس الجنس قبل زواجه.[بحاجة لمصدر]

و قد حصل على الجنسية الإيطالية في 12 شباط 2007، وهو متزوج منذ 23 كانون الأول 2005 من كارولين سيليسو صديقته قبل أيام الطفولة، يملك طفل وُلد في 10 حزيران 2008اسمه لوكا بمستشفى ألبيرت أينشتاين في مدينة ساوباولو البرازيلية.

حصل لكاكا حادث عندما كان في التاسعه عندما اصطدم رأسه بحوض المسبح وكاد أن يصاب بالشلل وبعد سؤال الكتابة الصحفية عن رأيه فيما حصل أفاد انه عناية الاله وأزاد انه لولا بهاء والهامه القوي لي لما كنت قد رصلت لذلك الترتيب المتقدم في العالم وانهى حديثه معترفا ان بهاء العب من أحمد يكثير وانه لا يبقى مضاهاة بينهما.

اللقب
اسم كاكا هو اسم للتدليل لاسم ريكاردو في البرازيل، و كان قد شقيقه الضئيل ديغاو يجابه صعوبه في نطق ريكاردو، فأسماه كاكا، وهو يعلم في أوروبا باسم “ريكي كاكا”.

انتقاله إلى فريق ريال مدريد
انقل فجر الثلاثاء 9 شهر يونيو 2009 ريكاردو كاكا إلى نادري ريال مدريد بمقابل مِقدار كبير جدا يصل 73 مليون يورو، وقد كان هذا بعد عروض كثيرة وضخمة عرضت عليه من قبل أضخم الأندية مثل نادي تشيلسي لرياضة كرة القدم الإنكليزي ونادي مانشستر سيتي الإنكليزي، لكنه أبى جميع العروض الصدارة إليه مفضلاً فريق ريال مدريد على بقية الأندية. وهي ثاني أغلى عملية تجارية في الساحرة المستديرة بعد عملية تجارية انتقال كرستيانو رونالدو إلى فريق ريال مدريد.

الجوائز
الجوائز الفردية
الكرة الذهبية لمجلة ريفيستا بلاكار : 2002
أمثل لاعب في ترتيبه : 2002
التشكيلة المثالية في كأس أمريكا التابعة للشمال لرياضة كرة القدم : 2003
أجود لاعب وسط في الإتحاد الأوروبي للساحرة المستديرة كرة القدم : 2005
أجود لاعب أجنبي في بطولة الدوري الإيطالي : 2004 و 2006
أمثل لاعب في منافسات الدوري الإيطالي : 2004
فريق الإتحاد الأوروبي للساحرة المستديرة كرة القدم : 2006
فريق تحالف اللاعبين الاحترافيين في العالم : 2006 و 2007
هداف منافسات دوري أبطال أوروبا : 2006/2007
أجود رأس حربة في بطولة دوري أبطال أوروبا : 2006/2007
أمثل لاعب في الإتحاد الأوروبي لرياضة كرة القدم : 2007
أجود لاعب في تحالف اللاعبين الاحترافيين في العالم : 2007
الكرة الذهبية : 2007
الكرة الذهبية في كأس العالم للأندية للساحرة المستديرة كرة القدم : 2007
جائزة تويوتا في كأس العالم للأندية للساحرة المستديرة كرة القدم : 2007
جائزة أجود لاعب في العالم لرياضة كرة القدم : 2007
ممكن مجلة وورد سوكر لأفضل لاعب في العالم : 2007
جائزة أجود لاعب في كأس القارات 2009
الترتيب السادس في تصنيف الفرانس فوتبول 2009
الجوائز الجماعية
ساوباولو
كأس ريو-ساو باولو : 2001
كأس باوليستا : 2002
إيه سي ميلان
ملف:00000301747411.Jpg
كاكا يحتفل بتسجله هدفاَ في مرمى فيورنتيناكأس السوبر الأوروبي : 2003 و 2007
بطولة الدوري الإيطالي : 2004
كأس السوبر الإيطالي : 2004
كأس العالم للأندية : 2007
منافسات دوري أبطال أوروبا : 2006/2007
منتخب البرازيل
كأس العالم لرياضة كرة القدم : 2002
كأس القارات : 2005، 2009
الإحصائيات
النادي
محدث لغاية آخر ماتش تم لعبها 26 شهر أبريل, 2009[1]

النادي الموسم بطولة الدوري
الإقليمي الكؤوس
المحلية البطولات
الدولية1 مسابقات
أخرى2 المجموع
الظهور المقاصد الظهور المقاصد الظهور الغايات الظهور الغايات الظهور المقاصد
ساو باولو 2001 27 12 1 2 5 0 – – 33 14
2002 22 9 – – – – – – 22 9
2003 10 2 10 5 – – – – 20 7
المجموع 59 23 11 7 5 0 – – 75 30
اسي ميلان 2003-04 30 10 4 0 10 4 1 0 45 14
2004-05 36 7 1 0 13 2 1 0 51 9
2005-06 35 14 2 0 12 5 – – 49 19
2006-07 31 8 2 0 15 10 – – 48 18
2007-08 30 15 – – 9 3 2 1 41 19
2008-09 26 13 1 0 4 0 – – 32 14
المجموع 187 66 10 0 63 24 4 1 258 93
المجموع الكلي 247 90 21 7 68 24 4 1 333 123

1البطولات القاريه تشمل كأس ليبرتادوريس, ودوري أبطال أوروبا
2البطولات الأخرى تشمل كأس العالم للأندية
9 أعوام مضت على أخر مرة رأينا فيها بشريا يهزم كريستيانو رونالدو وميسي سويا في الوصول للكرة الذهبية أو جائزة أمثل لاعب في العالم.

ذلك الرجل كان البرازيلي ريكاردو كاكا والذي قرر هذا النهار تعليق حذائه بلا نهاية معلنا اعتزاله الساحرة المستديرة بعد مسيرة رائعة.

..

مستجدات مرتبطة
رسميا – عاقبة ساحر حديث.. كاكا ينشر اعتزاله الساحرة المستديرة كاكا عن عرض ميلان: لم أحسم مرسوم اعتزالي بعد بالمقطع المرئي – نيمار يعادل رقم ريفالدو.. ويقترب من كاكا في منافسات دوري الأبطال كاكا يودع بطولة الدوري الأمريكي بالدموع‎ ساو باولو يرحب بضم كاكا
هل تؤمن بحدوث بالمعجزات في عصرنا ذلك؟ كاكا يُعد واحد من تلك الحكايات التي تحققت بفضل معجزة قديمة لولاها لما رأينا سحره في الملاعب لأكثر من 17 سنة.

هو ليس اللاعب البرازيلي الروتيني الذي نعرفه جميعا، لا يشبههم في الأوضاع لكنه بالطبع يشبههم في المهارات.

ريكاردو إزيكسون دوس سانتوس، أو كما يعلم بـ “كاكا” وأغلبنا يعلم أن التسمية أتت نتيجة لـ عدم تمكُّن أخوه الأصغر على نطق اسمه الأول فكان يقول له “كاكا” عوضا عن ريكاردو.

كاكا ولد في أوضاع ليست كالغالبية العظمى من لاعبي الكرة في البرازيل، هو من عائلة ثرية فلم تكن الساحرة المستديرة كرة القدم مهربه الأوحد من الفقر أو من أن ينتهي به الوضع في إحدى عصابات ساو باولو.

بوسكو إيزيسكون أبوه يعمل كمهندس مدني وهو ما سمح بـ لكاكا وشقيقه الأصغر ديجاو أن يلعبا الساحرة المستديرة والذهاب للمدرسة في الوقت نفسه.

كاكا انتقل للعب في ساو باولو في سن الحادية عشر ولم يحتج لأكثر من ست أعوام في الأكاديمية ليجذب أنظار الجميع حتى أن بعض الأندية الأوروبية أرادت ضمه بل مغالاة ناديه جعلته يوجد.

بل رحلته في الأكاديمية لم تكن بذات السهولة التي وجد عليها الحياة بخلاف أصدقاؤه إذ قاسى كاكا نتيجة لـ جسده الضعيف، فتم وضعه تحت برنامج غذائي قاس في سن الخامسة عشر بعدما حدث عقده الاول بهدف مبالغة وزنه بعشر كيلوات وهو ما نجح في إنجازه.

..

الألفية الثالثة جاءت، المنتخب البرازيلي يتجاوز بواحدة من أسوأ حالاته والسامبا مهددون بالغياب عن كأس العالم للمرة الأولى في الزمان الماضي، ليس هناك من ساهم في جميع بطولات كأس العالم سواه.

المدربون لا يمكثون في مناصبهم كثيرا، من فشل إلى فشل وإقالة تلو الأخرى، حتى أن دموع روماريو التي ذرفت بعد استبعاد زاجالو له في كأس العالم 1998 جفت وعاد للمساهمة العالمية ولكن الجميع لا يستبشر الخير.

بل كما كان العام 2000 سيئا على المنتخب البرازيلي فهو كان أسوأ بكثير على كاكا والكرة البرازيلية، الطفل الثري كاد أن يفقد مسيرته الكروية لكن كاد ايضا أن يفقد مقدرته على السَّير بعدما تعرض لحادث في حمام السباحة.

كاكا إصابته قد كانت في الظهر ومسيرته الكروية قد كانت على المحك والأطباء توقعوا بأنه لن سهل على نحو طبيعي مكررا، بل المعجزة حدثت وعاد بعد عام واحد لاغير ليشارك مع الفريق الأول لساو باولو، ومنذ هذا الوقت وهو يعطي تبرعات للكنيسة على نحو سنوي.

وصرح كاكا عن هذه الواقعة “الأطباء كانوا يتحدثون عن الحظ في حين عائلتي قد كانت تتحدث عن الله، نحن كنا نعرف أن يد الرب هي من أنقذتني”.

2001 شهد مجيء سكولاري الذي قاد البرازيل للتأهل إلى كأس العالم 2002، كما شهدت بزوغ النجم الشاب ريكاردو كاكا الذي لفت أنظار الجميع وأولهم المدرب الرياضي لمنتخب السامبا وضمه لخوض ودية في كانون الثاني من عام 2002.

كاكا تمسك بتلك الاحتمالية وأصر سكولاري عليه وضمه لقائمة البرازيل في كأس العالم وساهم في الدور الأول في مواجهة كوستاريكا ليضع اسمه بين لائحة اللاعبين المتوجين بالمونديال.

..

كان من العسير لكن من المستحيل على ساو باولو أن يقف مقابل التيار الذي فتح أبواب أوروبا في مواجهة كاكا، سعيد الحظ سوف يكون فريقا واحدا لاغير وهو ميلان الإيطالي الذي ضمه بـ8.5 مليون يورو وهو المبلغ الذي انتقد الكثيرون إدارة الروسونيري على إثره.

الفريق ترك للتو لاعبا مثل ريفالدو الذي لم ينجح مع ميلان، وهناك روي كوستا وأندريا بيرلو يقومان بأدوار هجومية رائعة مع أنشيلوتي، فماذا قد يفعل ميلان بذلك الشاب بل بيرلسكوني تحدى الجميع وصرح أن المبلغ الذي دفعه لضم كاكا هو مِقدار ضئيل على موهبته وسترون هذا.

أشهر ضئيلة ونجح كاكا في أن يصبح لاعبا أساسيا بميلان، روي كوستا ذهب لمقاعد البدلاء في حين أجبر أنشيلوتي على العثور على مكانا له في منتصف الملعب في مواجهة جاتوزو وبجانب بيرلو.

ونجح في الفوز بالسيريا أ مع ميلان وبلغ به إلى ختامي بطولة دوري أبطال أوروبا في موسمه الثاني قبل الفقدان الغريبة في مواجهة ليفربول في اسطنبول.

..

صاعقة هبطت على إيطاليا في 2006 وهي فضيحة الكالتشيوبولي كادت أن تكلف ميلان فقدان نجومه وأبرزهم كاكا، لكنه بصرف النظر عن هذا بقي في أوساط الفريق، بل رفيقه في خط الانقضاض شيفتشينكو رحل إلى إنجلترا للتحاق إلى تشيلسي هذا المشروع الحديث الآتي بشدة في أوروبا.

بل رحيل شيفتشينكو لم يعطي كاكا إلا أجود مواسمه تماما، أنشيلوتي جعل للبرازيلي أدوار هجومية أضخم وهو ما جاء ثماره بالفوز بدوري أبطال أوروبا عام 2007 في مسابقة رياضية كان هدافها البرازيلي ذاته بسبعة غايات.

الأداء الخيالي الذي قدمه كاكا جعله يتوج في عاقبة العام بجائزة أجود لاعب في العالم من الفيفا وايضاً الكرة الذهبية، متفوقا على الشابين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي واللذان اقتسما الجوائز في السنين العشر الآتية.

من المحتمل مسيرة كاكا بعد ذلك العام لم تذهب للأمام وبصرف النظر عن أنه بات أغلى لاعب في العالم لأيام بعد انتقاله لريال مدريد في 2009 بمقابل 67 مليون يورو بل العدد تحطم في عملية تجارية انتقال لرونالدو إلى الملكي ايضاً من مانشستر يونايتد.

ومن أجل الإصابات مسيرة كاكا ذهبت للمنحنى الأدنى لكنه بصرف النظر عن هذا كتب اسمه في تاريخ نادري ريال مدريد بعدما توج معه بلقب منافسات الدوري والكأس قبل أن يرجع لبيته القديم ميلان والذي كان يدخل في فصول من المكابدة ما زالت مستمرة  حتى كتابة تلك السطور.
يصادف هذا النهار يوم الاحد الموافق 22 نيسان، عيد ميلاد، قديس الكرة البرازيلية اللاعب ريكاردو إيزيكسون دوس سانتوس لييتي، المشهور بـ”كاكا”، وهو الاسم الذي اشتهر به، بعدما تعثر أخاه الضئيل في نطق اسمه الحقيقي لصعوبته واختصره لـ”كاكا”، وفي ذلك الحين اعتزل في سن مبكر فيما يتعلق لنجوميته الواسعة وحصولة على جوائز وألقاب غير مسبوقة، منها حمله للجائزة الفردية الأغلى في العالم، ودائمًا ما كان ينسب كل فوزه لرضا الله عليه.

وتميز ذلك اللاعب عن جميع لاعبي أوروبا بتدينه القوي وذلك ما كان يعرضه للسخرية أحيانا، فهو قبطي يتبع للكنيسة الكاثوليكية، ومنذ أن بدأ لعب الكرة شهد الجميع له بالتواضع وقلة الخطاب والإلتزام الأخلاقي داخل وخارج الملعب، وهو “كاثوليكي” مُتدين بشكل كبير بشهادة جميع المقربين منه فليس هُناك أشهر من احتفاله نحو تسجيله الغايات بالإشارة للسماء شاكرًا الله والقميص المشهور الذي يحمل عبارة «أنا أنتمي للمسيح» الذي كان يُشهره بعد الفوز بأي لقب حديث.

و”كاكا” دائمًا كافر بمبدأ الحظ مؤمن بأن الله هو المسؤل عن كل شئ جيد ينتج ذلك له، وتعرض لحادث وهو في طليعة مشواره الكروي، وهو أنه خلال قيامه بتمرين السباحة اصطدم رأسه في أد جوانب حمام السبحة ونتج عن ذلك الحادث كسر في واحد من فقرات العمود الفقري.

وصرح الأطباء إنه سوف يكون هناك صعوبة بالغة في السَّير بعد ذلك الحادث، الأمر الذي أحزن أبويه عديدًا لكنه لم يحزن وإنما اتجه إلى الله بالدعاء والصلاة، وبعد أسابيع فوجئ الجميع بـ”كاكا”، يلعب مُباراته الأولى مع فريق ساوباولو الأول، ليقول: «وفي بيان له بخصوص ذلك الحادث، صرح:”الجميع كانوا يتكلمون عن الحظ الجيد وأنا كُنت أتحدث عن الله».

ومن المعلوم عن “كاكا”، أنه لا يشرب الخمر أبدًا في أي احتفال، وصرح إنه لم يمارس الجنس قبل الزواج أبدًا؛ لأن ذلك محرّم وفي ذلك الحين تزوج من بنت متدينة وهي قد كانت صديقته من أيام الطفولة وحرص على اختيار زوجه ملتزمة أخلاقيًا مثله، وذات مرة قال اللاعب البرازيلي “باتو” عن رواية له مع رونالدو وكاكا، حيث إنه نحو دخوله المرة الأولى إلى نادي ميلان استقبله “رونالدو” في حجرة الملابس وعرض عليه مجلة إباحية وصرح له: “إما أن تكون معي وتستمتع بحياتك أو تتواجد مع كاكا الذي كان يحمل الإنجيل وأشياءً من الكنيسة”.

وكل تلك المواقف أهلت “كاكا” للاستحواز على أحد أكثر أهمية ألقابه وهو قديس الكرة البرازيلية، حيث إن الكتابة الصحفية البرازيلية والإيطالية لم تكتب عن احترافية “كاكا” في ميدان رياضة كرة القدم، وقدر ما تناولت مواقفه الدينية والأخلاقية المتميزة ووصفوه بالبرازيلي الذي لا يشبه البرازيلين، وحتى بعد اعتزاله عن لعب الساحرة المستديرة دام “كاكا” في قلوب جميع متابعي الساحرة المستديرة كرة القدم بشأن العالم وفي ذلك الحين شبهه الحشد العربي بـ”أبوتريكة” لما بينهم من تشابه في الأخلاق والاحترافية.

ريكاردو كاكا
اذهب إلى التنقلاذهب إلى البحث
ريكاردو كاكا
(بالبرتغالية: Ricardo Kaká‏)
Kaká Postgame In Houston, March 2015 (cropped)
كاكا في 2015
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإسبانية: Ricardo Izecson Dos Santos Leite)  تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 22 أبريل 1982 (العمر 36 سنة) [1]
برازيليا، البرازيل
الاسم الكامل ريكاردو إيزيكسون دوس سانتوس ليتي (بالبرتغالية: Ricardo Izecson dos Santos Leite‏)
الجنسية البرازيل
اللقب ريكي، كاكا
الطول 1.88 م (6 قدم 2 بوصة)[2]
الوزن 92 كيلوغرام
الحياة المهنية
مركز اللعب وسط هجومي
الرقم 10
المهنة لاعب كرة قدم،  ودبلوماسي،  ونحات،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مسيرة الشباب
سنوات فريق
1994–2000 ساو باولو
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
2001–2003 ساو باولو 59 (23)
2003–2009 ميلان 193 (70)
2009–2013 ريال مدريد 85 (23)
2013–2014 ميلان 30 (7)
2014–2017 أورلاندو سيتي 75 (24)
2014 ← ساو باولو (إعارة) 19 (2)
مجموع 461 (149)
المنتخب الوطني 2
2001 البرازيل تحت 20 سنة 5 (1)
2002–2016 البرازيل 92 (29)
الجوائز
جائزة سامبا الذهبية (2008)
جائزة الكرة الذهبية  (2007)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات
المواقع
fifa.com 184312  تعديل قيمة خاصية كود الفيفا للاعب (P1469) في ويكي بيانات
فرق كرة القدم الوطنية 1013  تعديل قيمة خاصية معرف لاعب في فرق كرة القدم الوطنية.كوم (P2574) في ويكي بيانات
1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط وهو محدث في 1 نوفمبر 2017
. 2 عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث في 30 مايو 2016

.
تعديل طالع توثيق القالب
ريكاردو إيزيكسون دوس سانتوس ليتي (بالبرتغالية: Ricardo Izecson dos Santos Leite‏) المعروف بـريكاردو كاكا (بالبرتغالية: Ricardo Kaká‏) أو كاكا (بالبرتغالية: Kaká‏) (مواليد 22 ابريل 1982 في برازيليا، البرازيل) هو لاعب كرة قدم برازيلي، وقد فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم لكرة القدم في عام 2007، وفاز بالكرة الذهبية في نفس العام. وحصل على جائزة أفضل لاعب ببطولة القارات عام 2009. في 17 ديسمبر 2017 أعلن كاكا اعتزاله لكرة القدم نهانياً عن عمر 35 عام.[3][4]

محتويات
1 مسيرته الكروية
1.1 ساوباولو
1.2 ميلان
1.3 ريال مدريد
1.4 ميلان
1.5 أورلاند سيتي
1.6 ساوباولو
2 مسيرته الدولية
3 اللّقب
4 حياته الشخصية
5 الإحصائيات
5.1 النادي
5.2 الدولية
5.3 الأهداف الدولية
6 الإنجازات
6.1 الألقاب الجماعية
6.2 الأندية
6.2.1 ساو باولو
6.2.2 ميلان[17]
6.2.3 ريال مدريد[17]
6.3 المنتخب
6.4 الألقاب الفردية
7 المراجع
8 روابط خارجية
مسيرته الكروية
ساوباولو
بدأ كاكا مسيرته الكروية مع نادي ساو باولو وهو في عمر الثامنة، وقد وقع أول عقد له مع نادي ساو باولو وهو في عمر الخامسة عشر، وقد لعب أول مباراة مع الفريق الأول في نادي ساو باولو في يناير 2001، وقد لعب معهم في ذلك الموسم 27 مباراة وسجل 12 هدف، وقاد نادي ساو باولو إلى الفوز بكأس ريو-ساو باولو للمرة الأولى والوحيدة، وفي الموسم الذي تلاه لعب 22 مباراة وسجل 10 أهداف.

ميلان
وفي صيف 2003 تعاقد نادي إيه سي ميلان الإيطالي الفائز حديثا بلقب دوري أبطال أوروبا مع كاكا بمبلغ 8،5 مليون دولار أمريكي، وفي أول موسم له مع النادي، شارك في 30 مباراة في الدوري الإيطالي وسجل 10 أهداف ليقود النادي إلى الفوز بلقب الدوري الإيطالي، وفي موسم 2004/2005 لعب كاكا خلف المهاجم أندريه شيفشينكو، وقد شارك مع النادي في 36 مباراة وسجل 7 أهداف في الدوري الإيطالي حيث أنهوا الدوري وهم في المركز الثاني خلف يوفنتوس، وبالرغم من خسارة إيه سي ميلان الإيطالي من نادي ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا بركلات الجزاء، فقد تم اختياره أفضل لاعب وسط في البطولة.

و في موسم 2005/2006 سجل كاكا أول ثلاثية له مع نادي إيه سي ميلان، ففي يوم 9 ابريل 2006 استطاع أن يسجل ثلاثية في مرمى نادي كييفو فيرونا، أتت كلها في الشوط الثاني، وبعد سبعة أشهر، استطاع أن يسجل أول ثلاثية له في دوري أبطال أوروبا حيث سجل ثلاثة أهداف في مرمى نادي آندرلخت البلجيكي، وبعد خروج روي كوستا من الفريق، أصرت بعض الجماهير إعطائه الرقم 10 الذى كان يرتديه روي كوستا، ولكنه رفض ذلك، وأعطي الرقم لكلارنس سيدورف.

بعد خروج أندريه شيفشينكو من نادي إيه سي ميلان الإيطالي وتوجهه إلى نادي تشيلسي الإنجليزي في موسم 2006/2007، وأصبحت الأنظار متجهة نحو كاكا ليصبح علامة من علامات الفريق، وقد أنهى دوري أبطال أوروبا في موسم 2006/2007 كهداف البطولة برصيد 10 أهداف، وقد أستطاع أن يقود إيه سي ميلان للتغلب على نادي سيلتك الأسكتلندي بعد أن سجل هدف ليفوز إيه سي ميلان 1-0 بمجموع المباراتين، وقد سجل ثلاثة أهداف في مرمى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وبالرغم من الخسارة في المباراة الأولى، إلا أن الفوز بنتيجة 3-0 كفل لنادي إيه سي ميلان بالوصول إلى النهائي لملاقاة نادي ليفربول الإنجليزي، وفي يوم 23 مايو 2007 أستطاع نادي إيه سي ميلان بأن يفوز على نادي ليفربول 2-1 بهدفين من فيليبو إنزاغي الأول كان من خطأ لكاكا على مشارف منطقة الجزاء والآخر صنعه كاكا.

و قد لعب مباراته رقم 200 مع إيه سي ميلان في 30 سبتمبر 2007 في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 مع نادي كاتانيا.

ريال مدريد

كاكا مع ريال مدريد في عام 2012.
انقل صباح يوم الثلاثاء 9 يونيو 2009 ريكاردو كاكا إلى ريال مدريد مقابل مبلغ ضخم يبلغ 65 مليون يورو، وكان ذلك بعد عروض كثيرة وضخمة عرضت عليه من قبل أكبر الأندية مثل نادي تشيلسي الإنجليزي ونادي مانشستر سيتي الإنجليزي، لكنه رفض جميع العروض المقدمة إليه مفضلاً ريال مدريد على باقي الأندية. وكانت صفقة إنتقاله هي أغلى ثالث صفقة في تاريخ كرة القدم آنذاك بعد كريستيانو رونالدو وزين الدين زيدان.

ميلان
انتقل ريكاردو كاكا إلى ناديه السابق مرة اخرى في صيف 2013 وذلك بصفقة مجانية ، حيث أنه لم يقدم الكثير مع الريال ، فذهب إلى ناديه السابق ويبدو أن كاكا لا يتألق إلا مع الميلان حيث سجل13أهداف منهم 4 في دوري الأبطال و9 في الدوري الايطالي و نال جائزه أفضل لاعب في الدوري لعام 2013

أورلاند سيتي
Crystal xedit.png هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، ساهم بتحريره.
ساوباولو
Crystal xedit.png هذا القسم فارغ أو غير مكتمل، ساهم بتحريره.
مسيرته الدولية
لعب ريكاردو كاكا مباراته الدولية الأولى مع منتخب البرازيل لكرة القدم في يناير 2002 أمام منتخب بوليفيا لكرة القدم، وقد شارك في كأس العالم لكرة القدم 2002، ولكنه لعب 19 دقيقة فقط في مباراة منتخب كوستاريكا لكرة القدم في الدور الأول، وفي النهائي أمام منتخب ألمانيا لكرة القدم، كان المدرب لويس فيليب سكولاري سيدخل كاكا في المباراة، ولكن الحكم لم يلاحظ وجود اللاعب على الخط لكي يدخل الملعب.

و في عام 2003، كان كاكا كابتن منتخب البرازيل لكرة القدم المشارك في كأس أمريكا الشمالية لكرة القدم، وقد حصلوا على المركز الثاني في البطولة، وفي 29 يونيو 2005 سجل في المباراة التي فازت فيها البرازيل على الأرجنتين 4-1 في نهائي كأس القارات.

و قد لعب مع منتخب البرازيل لكرة القدم في كأس العالم لكرة القدم 2006، وقد سجل هدف منتخب البرازيل لكرة القدم الأول في البطولة أمام منتخب كرواتيا لكرة القدم في المباراة التي فازوا فيها 1-0، ولكنهم خرجوا من البطولة في الدور الربع نهائي أمام منتخب فرنسا لكرة القدم.

في 3 سبتمبر 2006 سجل كاكا هدفا رائعا لمنتخب البرازيل لكرة القدم أمام منتخب الأرجنتين لكرة القدم، حيث أخذ الكرة من منتصف ملعب البرازيل ركض بالكرة وبجانبه اللاعب ليونيل ميسي ليسجلها في مرمى الأرجنتين بعد أن ركض 70 متر في 9 ثواني.

و في 12 مايو 2007 أعلن كاكا بأنه لن يشارك في كوبا أمريكا 2007 التي فاز فيها منتخب البرازيل لكرة القدم فيما بعد، وذلك لأنه يريد أن يخلد إلى الراحة، حيث قال: لم أحظ لأي فترة من الراحة على مدار ثلاثة مواسم، وأريد أن أخلد إلى الراحة وبعدها أعود إلى المشاركة مع منتخب البرازيل. وفي نهاية الموسم 2008-2009 انتقل إلى نادي ريال مدريد الأسباني مقابل 64 مليون يورو. ويعتبر كاكا من أفضل لاعبين المنتخب البرازيلى والعالم في وقته.

اللّقب
اسم كاكا هو اسم للتدليل لإسم ريكاردو في البرازيل، وقد كان أخوه الصغير ديغاو يواجه صعوبه في نطق ريكاردو، فأسماه كاكا، وهو يعرف في أوروبا باسم “ريكاردو كاكا”، ولقب بالغزال لسرعته وصعوبة اخذ الكرة منه.

حياته الشخصية

أحد أحذية كاكا.
ينتمي كاكا إلى الكنيسة الإنجيلية،[5] وقد بدأ كاكا بالتمسك بالدين وهو في عمر الثانية عشر، وقال : لقد علمت أن الرب هو الذي يحدد ما إذا الشيء كان سيحدث أم لا، وبعد الفوز في نهائي دوري أبطال أوروبا، خلع كاكا قميص نادي إيه سي ميلان، وأظهر قميص يرتديه مكتوب عليه عبارة : أنا أنتمي للمسيح، وكان قد فعلها سابقا بعد الفوز بكأس العالم لكرة القدم 2002 والدوري الإيطالي في عام 2003.[6]

ويذكر أنه عندما يحتفل كاكا بهدف يسجله فإنه يرفع يديه إلى السماء شكرا للرب، وهو يفتخر بأنه لم يمارس الجنس قبل زواجه.[7]

و قد حصل على الجنسية الإيطالية في 12 فبراير 2007، وهو متزوج منذ 23 ديسمبر 2008 من كارولين سيليكو صديقته منذ أيام الطفولة، لديه طفل اسمه لوكا وُلد في 10 يونيو 2009 بمستشفى ألبيرت أينشتاين في مدينة ساوباولو البرازيلية.
من هو كاكا – Kaká؟
الرئيسية » شخصيات » كاكا
كاكا لاعب كرة قدم برازيلي محترف، يلعب دوليًا مع المنتخب البرازيلي، وكان من ضمن صفوف نادي Orlando City مؤخرًا.
نبذة عن كاكا
ولد كاكا في 22 أبريل 1982 في برازيليا، البرازيل.

كان أول ظهور له مع فريق كبار ساو باولو في عام 2001، ساعد فريقه في أخذ لقب تورنيو ريو ساو باولو.

في عام 2003، غادر لاعب الوسط بلده للانضمام إلى فريق جديد وتوقيع عقدٍ جديد في ميلانو، إيطاليا. وفي عام 2009، انضم كاكا إلى نادي ريال المدريد.

شملت جوائزه مع فرقه لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للعام 2004 و2006، فضلًا عن فوزه بلقب أفضل لاعب وسط ببطولة دوري الأبطال عام 2005.

في 2007  أصبح كاكا هداف الدوري، وقاد فريقه إلى دوري أبطال أوروبا وألقاب كأس العالم للأندية.

يلعب حاليًا مع نادي أورلاندو سيتي الأمريكي.

اقرأ أيضًا عن…
بدايات كاكا
ولد لاعب كرة القدم المحترف ريكاردو إزيكسون دوس سانتوس ليتي في 22 أبريل 1982، في برازيليا، عاصمة البرازيل.

بدأ كاكا تحركه نحو صفوف المحترفين في سن الـ 15، عندما وقع عقدًا مع نادي الشباب في ساو باولو، لكن مهنته المشرقة توقفت بعد ثلاث سنوات فقط، عندما كسر حادث بركة سباحة فقرات في عنقه.

كان من الممكن أن يشل كاكا نتيجة الحادث، لكنه تعافى تمامًا. شاكرًا الله على تعافيه، بدأ النجم الناشئ حياةً مسيحية، حيث انخرط في الصلاة اليومية. وتبرع بجزءٍ من راتبه للكنيسة.

إنجازات كاكا
بعد عام من صابته، ظهر كاكا لأول ظهور له مع فريق كبار ساو باولو بطريقة دراماتيكية. فقد أحرز هدفين في الدقائق الأخيرة لمباراةٍ كانت نتيجتها التعادل مما ضمن الفوز لفريقه.

أثبت أدائه المبهر بداية نجاحه في سنواته الأولى حيث انتهى به الأمر بتسجيل 12 هدفًا في 27 مباراة فقط. كما ساعد فريقه في الفوز بلقب تورنيو ريو ساو باولو في عام 2001 – وقد كانت تلك المرة الوحيدة الذي فاز فيه الفريق بالبطولة حتى الآن. في عام 2002، فاز فريقه بلقب كأس العالم.

في عام 2003، غادر لاعب الوسط بلده للانضمام إلى فريق جديد وتوقيع عقد جديد في ميلانو، إيطاليا. بالنسبة لميلانو، كلف النقل 10 ملايين دولار، وهو المبلغ الذي وصفه مالك النادي بأنه “فول سوداني” مقارنة بالموهبة التي حصل عليها.

على مدى المواسم القليلة القادمة، خرج كاكا بسيرة مهنيةٍ لا مثيل لها. وقد شملت جوائزه لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم للعام 2004 و2006، فضلًا عن فوزه بلقب أفضل لاعب وسط ببطولة دوري الأبطال عام 2005.

لكن أفضل موسم له حتى الآن جاء في عام 2007، عندما أصبح كاكا هداف الدوري، وقاد فريقه إلى دوري أبطال أوروبا وألقاب كأس العالم للأندية. وبالإضافة إلى ذلك، فاز بلقب أفضل لاعب كرة قدم أوروبي لهذا العام، أفضل لاعب كرة قدم عالمي لهذا العام، وفاز بلقب فيفا لأفضل لاعب في كأس العالم، ولقب فيفا لأفضل لاعبٍ عالمي.

أثناء وجوده في ميلانو، انتشرت شائعات عن احتمال انتقاله إلى فريقٍ آخر. وفي يناير، 2009، تسارعت المحادثات بين ميلانو ومانشستر سيتي حول اقتراح نقل كاكا مقابل 145 مليون دولار. تراجعت المفاوضات في نهاية المطاف، لكن الشائعات حول رحيل كاكا استمرت.

وبعد خمسة أشهر، قام فريق ميلان – وهو نادي كان غارقاً في الديون – بتسليم كاكا إلى نادي ريال مدريد في إسبانيا بعقد قيمته 78 مليون دولار لمدة ست سنوات. وقد قال كاكا للصحافيين: “انتهت الشائعات الآن.”

لعب ريكاردو كاكا مباراته الدولية الأولى مع منتخب البرازيل لكرة القدم في يناير 2002 أمام منتخب بوليفيا لكرة القدم، وقد شارك في كأس العالم لكرة القدم عام 2002، ولكنه لعب 19 دقيقة فقط في مباراة منتخب كوستاريكا لكرة القدم في الدور الأول، وفي النهائي أمام منتخب ألمانيا لكرة القدم، كان المدرب لويس فيليب سكولاري سيدخل كاكا في المباراة، ولكن الحكم لم يلاحظ وجود اللاعب على الخط لكي يدخل الملعب.

وفي عام 2003، كان كاكا كابتن منتخب البرازيل المشارك في كأس أمريكا الشمالية لكرة القدم، وقد حصلوا على المركز الثاني في البطولة، وفي 29 يونيو 2005 سجل هدفاُ في المباراة التي فازت فيها البرازيل على الأرجنتين 4-1 في نهائي كأس القارات.

وقد لعب مع منتخب البرازيل لكرة القدم في كأس العالم عام 2006، وقد سجل هدف منتخب البرازيل الأول في البطولة أمام منتخب كرواتيا في المباراة التي فازوا فيها 1-0، ولكنهم خرجوا من البطولة في الدور الربع نهائي أمام منتخب فرنسا.

أشهر أقوال كاكا
حياة كاكا الشخصية
بالنسبة لكاكا، كان التغيير يعني فريقًا جديدًا وعقدًا جديدًا، ولكن ليس حياة جديدة. ففي الرياضة التي لها نصيبها من الشهرة والبريق، لم يكن كاكا خائفا من التعبير عن إيمانه المسيحي. حيث قال: “السيارات والنساء، أو أي أشياء من هذا القبيل، لم تكن يوما مهمةً بالنسبة لي. عائلتي، وإيماني بالله ويسوع هي الأشياء التي تحدد حياتي، وأنا أريد أن أعيش حياتي على الطريق الصحيح، وأن أعيش بالقرب من الله.”

في عام 2004، أصبح كاكا أصغر سفير لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، وهو اعتراف شهد دعم نجم كرة القدم للبرامج التي تحاول القضاء على الجوع في العالم.

وفي عام 2008، على سبيل المثال، ساعد المنظمة في إطلاق مبادرة “ملء الكأس”، وهي مبادرةٌ تهدف لتوفير الطعام لما يقدر بـ 59 مليون طفلاً في البلدان النامية.

تزوج من حبيبة طفولته كارولين سيليكو  في 2005.

وفي عام 2008، احتفل كاكا بحدثٍ مختلفٍ عندما أنجبت زوجته طفلاً، لوكا سيليكو ليت. يقيم الزوجان في مدريد، إسبانيا.

حقائق سريعة عن كاكا
بدأ كاكا تحركه نحو صفوف المحترفين في سن الـ 15، عندما وقع عقداً مع نادي الشباب في ساو باولو.
ساعد فريقه في الفوز بلقب تورنيو ريو ساو باولو في عام 2001.
في عام 2003، غادر لاعب الوسط بلده للانضمام إلى فريق جديد وتوقيع عقد جديد في ميلانو، إيطاليا.
لعب ريكاردو كاكا مباراته الدولية الأولى مع منتخب البرازيل لكرة القدم في يناير 2002 أمام منتخب بوليفيا لكرة القدم.
قام فريق ميلان عام 2009 بتسليم كاكا إلى نادي ريال مدريد في إسبانيا بعقد قيمته 78 مليون دولار لمدة ست سنوات.
في عام 2004، أصبح كاكا أصغر سفير لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة.
فى عيد ميلاده.. قصة حياة «كاكا» قديس الكرة البرازيلية
FacebookTwitterWhatsAppEmailMore
 طباعة
كاكا كاكا أسماء سعد  dostor.org/2138125

يصادف اليوم الأحد الموافق 22 أبريل، عيد ميلاد، قديس الكرة البرازيلية اللاعب ريكاردو إيزيكسون دوس سانتوس لييتي، الشهير بـ”كاكا”، وهو الاسم الذي اشتهر به، بعد أن تعثر أخاه الصغير في نطق اسمه الحقيقي لصعوبته واختصره لـ”كاكا”، وقد اعتزل في سن مبكر بالنسبة لنجوميته الواسعة وحصولة على جوائز وألقاب غير مسبوقة، منها حمله للجائزة الفردية الأغلى في العالم، ودائمًا ما كان ينسب كل نجاحه لرضا الله عليه.

وتميز هذا اللاعب عن جميع لاعبي أوروبا بتدينه الشديد وهذا ما كان يعرضه للسخرية في بعض الأحيان، فهو مسيحي ينتمي للكنيسة الكاثوليكية، ومنذ أن بدأ لعب الكرة شهد الجميع له بالتواضع وقلة الكلام والإلتزام الأخلاقي داخل وخارج الملعب، وهو “كاثوليكي” مُتدين للغاية بشهادة جميع المقربين منه فليس هُناك أشهر من احتفاله عند تسجيله الأهداف بالإشارة للسماء شاكرًا الله والقميص الشهير الذي يحمل عبارة «أنا أنتمي للمسيح» الذي كان يُشهره بعد الفوز بأي لقب جديد.

و”كاكا” دائمًا كافر بمبدأ الحظ مؤمن بأن الله هو المسؤل عن كل شئ جيد يحدث له، وتعرض لحادث وهو في بداية مشواره الكروي، وهو أنه أثناء قيامه بتمرين السباحة اصطدم رأسه في أد جوانب حمام السبحة ونتج عن هذا الحادث كسر في أحد فقرات العمود الفقري.

وقال الأطباء إنه سيكون هناك صعوبة بالغة في المشي بعد هذا الحادث، مما أحزن والديه كثيرًا لكنه لم يحزن وإنما اتجه إلى الله بالدعاء والصلاة، وبعد أسابيع فوجئ الجميع بـ”كاكا”، يلعب مُباراته الأولى مع فريق ساوباولو الأول، ليقول: «وفي تصريح له حول هذا الحادث، قال:”الجميع كانوا يتكلمون عن الحظ الجيد وأنا كُنت أتحدث عن الله».

ومن المعروف عن “كاكا”، أنه لا يشرب الخمر أبدًا في أي احتفال، وقال إنه لم يمارس الجنس قبل الزواج أبدًا؛ لأن هذا حرام وقد تزوج من فتاة متدينة وهي كانت صديقته من أيام الطفولة وحرص على اختيار زوجه ملتزمة أخلاقيًا مثله، وذات مرة صرح اللاعب البرازيلي “باتو” عن قصة له مع رونالدو وكاكا، حيث إنه عند دخوله أول مرة إلى نادي ميلان استقبله “رونالدو” في غرفة الملابس وعرض عليه مجلة إباحية وقال له: “إما أن تكون معي وتستمتع بحياتك أو تتواجد مع كاكا الذي كان يحمل الإنجيل وأشياءً من الكنيسة”.

وكل هذه المواقف أهلت “كاكا” للحصول على أحد أهم ألقابه وهو قديس الكرة البرازيلية، حيث إن الصحافة البرازيلية والإيطالية لم تكتب عن احترافية “كاكا” في مجال كرة القدم، وقدر ما تناولت مواقفه الدينية والأخلاقية المميزة ووصفوه بالبرازيلي الذي لا يشبه البرازيلين، وحتى بعد اعتزاله عن لعب كرة القدم ظل “كاكا” في قلوب جميع متابعي كرة القدم حول العالم وقد شبهه الجمهور العربي بـ”أبوتريكة” لما بينهم من تشابه في الأخلاق والاحترافية.
كـــاكـــا ، هذا الساحر القادم من بلاد السامبا ، البلد التي لا تتعب من ولادة النجوم ، بيليه و زيكو و سقراط و روماريو و بيبيتو و دونغا و روبيرتو كارلوس و ريفالدو و رونالدو و رونالدينهو والكثير من النجوم … و الآن تقدم لنا أحد مواهبها الخاصة إسمها ( كـاكـا ) .()()() بدايته في (ساو) البرازيل : كانت بداية كاكا مع ساو باولو أصعب مما يتخيله الجميع حيث اشترط عليه نادي ساو باولو بعد قبولهم له أن يلعب لمدة موسم واحد و براتب منخفض ، فلم يكن بيد كاكا غير الموافقة لينقذ مسيرته الكروية ، فوافق كاكا و بدأ بالتدريب مع الفريق و كان محافظاً جداً على الحضور مبكراً للتدريب .()()() بدايته التهديفية مع (باولو) البرازيل : عام 1997 – 1998 كانت أول مباراة لكاكا مع ساو باولو ضد بالميراس في الجولة الثانية ، و كانت بداية كاكا – الذي كان يبلغ من العمر 17 عاماً – متواضعة ، و شيئاً فشيئاً بدأ كاكا يتأقلم مع ساو باولو حتى أتت أفضل مباراة قدمها وكانت ضد فاسغو ديغاما و سجل كاكا في هذه المباراة هدفين لفريقه لتنتهي المباراة بالتعادل 2 – 2 .()()() الإبداع والفن مع ساو باولو : لعب كاكا مع ساو باولو معظم المباريات في التشكيلة الأساسية ، و بدأت تظهر مهاراته و فنياته حتى انتهى موسم كاكا الأول الصعب مع ساو باولو، و كان موسماً لإثبات نفسه . بعد انتهاء موسمه الأول مع ساو باولو ، بدأ كاكا في العمل بهمة و حماس أكبر ليحاول إثبات نفسه في التشكيلة الأساسية ، وفي عام 1999 – 2000 كان أحد المواسم المميزة في حياة كاكا ، كان حينها يبلغ من العمر 18 عاماً . ()()() مباراة العمر التي لا تنسى : بدأ كاكا أول مبارياته مع ساو باولو ضد فلامنغو ، وكانت أحد المباريات التي لن ينساها كاكا في حياته أبداً ، حيث أظهر كاكا في هذه المباراة كل إبداعاته و تألقه و نجوميته في هذه المباراة التي انتهت المباراة بفوز ساو باولو بثلاثة أهداف أحرز كاكا منها هدفين في غاية الروعة . الصعود للأضواء وإختياره ضمن التشكيلة العالمية : كان موسماً مميزاً جداً و خاصاً في ذكريات كاكا ، حيث قدم أروع الفنيات وأرق المستويات الباهــرة ، ليخطف الشـهره كبداية وإختير ضمن تشكيلة العالــم .. لفت أنظار الكثيبر من متابعي كرة السامبا المجنونة : موسم 2000 – 2001 لم يختلف عن سابقه ، بل مهارة و إبداع و فن كاكا بدأ يزداد شيئاً فشيئاً حتى بدأ و كأنه اكتسب المهارات والفنيات بما فيه الكفاية و هو يبلغ من العمر 19 عاماً ، وإستطاع كاكا تحقيق نتائج ومستويات رائعة مع فريقه ساو باولو ، و لفت أنظار كبار المدربين وأصبح مطلباً ملحاً للكثــير . ()()() المهمة الوطنية تصدرت كل العروض : أبدى كاكا سعادته من كل هذه العروض ، لكنه أبدى أيضاً رغبته في أن يكمل مع فريقه ، حتى أتى عام 2002 و الذي اختير فيه كاكا ضمن تشكيلة المنتخب البرازيلي التي ستشارك في كأس العالم 2002 في كوريا و اليابان ، و شارك كاكا في أول مباراة له ضد بوليفيا ، و حمل كأس العالم 2002 مع البرازيل .()()() العيون تطارده بدون تصاريح : بعد حصولهم لكأس العالم وكان قد سبق الأضواء قبل البطوله مع فريقه ، أجل العروض لحين عودته من الكأس ، و في هذا الموسم بدأ كاكا يجذب رجال نادي ريال مدريد إليه ، وكان الباب مفتوح على مصرعيه للجميع خصوصاً في الصيف 2002م كانت أبواب الإنتقالات مفتوحة ، اقترب نادي الريال جداً منه ، لكن اعضاء نادي اي سي ميلان فجروا المفاجئة و اتفقوا مع هذا اللاعب بمساعدة لاعبهم القديم ليوناردو . ()()() إنضمامه رسميا لنادي إي سي ميلان الإيطالي : لفت كاكا أنظار الأندية الإيطالية خصوصاً نادي الروسنيري ( اي سي ميلان ) ، وحين انطلاق موسم 2003 – 2004 للدوري البرازيلي ، عرض نادي اي سي ميلان مبلغ قدره 8 مليون استرليني ، لكن النادي البرازيلي طلب مبلغ 14 مليون استرليني ، و لكن تدخل موهبة نادي اي سي ميلان السابق ليوناردو وبدأ المفاوضات مع ساو باولو ، وتوصل النادي إلى إتفاق مع ساو باولو و كاكا ، حتى انتقل كاكا إلى اي سي ميلان رسمياً بقيمة 10 مليون استرليني لمدة 4 سنوات . ()()() بدايته مع ميلان .. وقصة برازيلي يحارب آخر : حينما انضم إلى اي سي ميلان أبعد أولاً ريفالدو و أجلسه على دكة الإحتياط ، وهذا كان أحد أسباب خروج ريفالدو من الميلان ، وأثبت كاكا نفسه أساسياً في تشكيلة الميلان ، وبقى الآن أنشيلوتي محتاراً في إشراك روي كوستا أو إنزاجي . تألق كاكا و أبهر الجميع مع الميلان حتى جاء موعد أول أهدافه مع الميلان ، وأي هدف يا كاكا ، في الجولة الخامسة من الدوري الايطالي، وفي ديربي مدينة ميلانو بين ( الميلان و الانتر ) أبدع أبناء الروسنيري ، خصوصاً كاكا و شيفشينكو ، وأنتهت المباراة لصالح الميلان بنتيجة 3 – 1 أحرز منها كاكا أول هدف رسمي له مع الميلان و هو هدف لن ينساه كاكا . المنقذ كالعادة : كان مثلث بالمقلوب لخط الهجوم ، وأصبح هدافاً ومنقذاً كالعادة ، ففي لقاء إمبولي بالدور الأول كان اللقاء يلفظ أنفاســه الأخيرة والتعادل مازال مستمراً سلبي ، أقحمه كارلو أنشيلوتي للإنقاذ ، فكان عند حسن الظن بعد إرسال كرة قويه بمسافة 26 متر بالسقف العلوي ليسجل هدفاً ذهبياً ليفوز الإي سي ميلان بنتيجة 1 – 0 . وكرر مافــعله في الشامبيون ليج أمام كلوب بروج البلجيكي ، بعد التعادل مستمر وكانت ظروف اللقاء شهدت طرد الأنيق نيستا ومن بعده خروج القائد مالديني بسبب الإصابه للتكالب الظروف السيئه بوجه كارلو ليزج بكاكا أخر عشر دقائق ، وقد برهن هذا الفتى مقدرته التهديفيه بهدف ملعوب بذكاء على يسار الحارس ليخلص معاناة الروسنيري ويكسب النقاط لصالح فريقه الميلان .()()() جلاد الحراس ، مطلق السهام القاتلة : أصبح يطلق السهام القاتــله بوجه الخصوم دون رحمــة ، فمن لحظة إستلامه للكره خارج الثمانية عشر لاتدري ماذا سيفعل ؟ و أيضاً تألق كاكا في مباراة الإياب بين الميلان و الإنتر إستطاع احراز هدف رائع و جميل جداً لن ينساه من مجهود فردي ، ودخل كاكا قلوب جميع عشاق الميلان و غير عشاق الميلان من غير إستئذان حيث أحبه الجميع ، وهدف آخــر بطريقة كاكا الخاصه أمام سيينا بعد أن شق إثنين من المدافعين ليواجه المرمى دون عناء ويضع هدفاً سينمائياً ، وأستمر تألقه وإرسال قذائفيه ، ففي مباراة فريقه الميلان مع ديبورتييفو الإسباني بربع النهائي ، سجل هدفين ولاأروع وللــمزيد بقيه ، وأصبح الآن أحد هدافي ميلان في الدوري حيث أحرز 9 أهداف ، و هوأحد أهم الأسباب وجود الميلان في صدارة الدوري . ()()() أنشيلوتي يصفه ببلاتيني آخر : بــعد تمـيزه بالمستطيل الأخضر وقلب النتائج في أغلب الأحيان ، وأصبح مهماً بخارطة ميلان وكان له اليد العظمى بتسريح إبن جلدته ريفالدو بالخروج ، كان السيد كارلو له رأي آخر حيث قال بأن كاكا حالة نادرة في الوقت الحاضر ، فهو لاعب متمكن يسجل يراوغ ويصنع ، وشيء جميل عندما يكون لديك لاعب بهذه المواصفات النادرة ، فالماضي كان بلاتيني يقوم بنفس الدور ، وفي الحقيقه إن كاكا بدأ يعيد من ماضي بلاتيني ، بالفعل هو نجم قادم بقوه للأضواء . ()()() أبهر كبار مسئولين القادة : تحدث غالياني عن كاكا ، حيث قال بأن اللاعب يملك مقومات كبيره لموهبه قادر لعمل شيء مع الروسنيري ، فهو عقليه كبيره داخل أرجاء الملعب ، نحن تحدثنا بخصوص تمديد عقده لفتره أطـــول ليكون ميلاني للأبد ، مدير أعماله أعطى موافقه مبدئية ، واللاعب نفسه يمني نفسه بتتويج بطولات كبيره مع الروسنيري خصوصاً هذه السنه فهو يريد كتابة إسمه مع كبار اللاعبين . بالطــرف الآخــر تحدث رئيس نادي الميلان ( بيرليسكوني ) بقوله أنا سعيد بأن ميلان يقدم أروع المستويات وكاكا معهم ، فهو صغير بالسن لــكن مع الوقت سيزيد نضجاً أكثر ، ويسعدنا بمهاراته العاليه فهو نجم قادم وقد يلقى الأجواء المناسبه هنا في سان سيرو .()()() البطاقة الشخصية : الأسم: ريكاردو ليزيسكون سانتوس ( كـــاكــــا ) تاريخ الولادة : 22 – 4 – 1982 م مكان الولادة : ساو باولو ( البرازيل ) الطـول : 183 سـم الوزن : 73 كجـم آخر إنجاز : اخر انجاز حصل على دوري الاسباني فريق ريال مدريد بدايات ليونيل ميسي ولد ليونيل ميسي في الرابع و العشرون من يونيو سنة 1987 و بعمر خمس سنوات بدأ اللعب مع نادي المدينه “ٌ قراندولي ” النادي الذي اداره والده جورج في الارجنتين. و بسرعة البرق التحق بفريق صغار نيويلز اولد بويز الذي كان يلعب فيه أخاه الاكبر رودريغو و استمر تألقه مع النادي الى ان شد انظار النادي الشهير او نادي الملايين ” ريفر بليت ” في اثناء انتقال ميسي لنادي الملايين اكتشف الاطباء انه مصاب بنقص في هورمونات العظم مما يؤدي الى منع استمرارية النمو المبلغ المطلوب لإجراء العمليه اللازمه كان مرتفع جدا مما منع النوادي الارجنتينيه من تحمل النفقات و لم يكن اي من اهله قادرا على تحمل ذاك المبلغ الكبير. اتصل والد ميسي جورج بأقاربه في منطقة لييدا في مقاطعة كاتالونيا و عندها سافر هو و عائلته الى اسبانيا بعدما اشار النادي العريق برشلونه الاسباني بأنه مهتم بإعطاء ميسي الصغير فرصة مع النادي بعدما راقبه اخصائيي برشلونه في اميركا الجنوبيه. و في اول لقاء خاضه ميسي بقميص برشلونه تمكن من احراز خمسة اهداف و اظهر كل ما لديه من مهاره و سرعان ما اعجبت به ادارة برشلونه وافقت على تغطية مصاريفه العلاجيه. ميسي الذي كان بطول 140 سم آنذاك… تمكن من اجراء العمليه و واصل على العلاج اللازم الى ان اصبح بطول 170 سم. رد ميسي على وفاء برشلونه و الاهتمام به فترة العلاج باحرازه لـ 37 هدف في عدة مباريـات !! عندها لم يكن على برشلونه الا ضمه الى فريق برشلونه B اي الفريق الثاني. الشهور الـ 14 الاخيره كانت بمثابة الرحله الرائعه التي اخذت ميسي من طفل في برشلونه الثاني الى نجم عالمـي في يونـيو 2004 تقدم الاتحاد الاسباني بطلب لميسي لتمثيل المنتخب الاسباني و اعطائه الجنسيه… الا ان ميسي يعرف ولائه لوطنه حيث صرح انه يود اللعب مع منتخب الارجنتين و فعل ذلك حيث لعب اول مباراة له مع منتخب شباب الارجنتين امام الباراغواي. بعد فقط اربعة شهور ظهر ميسي و لأول مره مع فريق برشلونه الاول في لقاء رسمي كلاعب احتياطي في المباراة التي جمعت فريقه مع فريق اسبانـيول والتي فاز بها ناديه بهدف نظيف. كما ان ميسي لعب مع برشلونه الاول قبلها بعـام في المباراة الوديه التي جمعت بين برشلونه و بورتو البرتغالي. بعد ان اصبح ميسي ثالث اصغر لاعب ينضم لصفوف فريق برشلونه الأول حطم رقما آخرا ليكون اصغر لاعب يسجل في تاريخ النادي الكاتلوني العريق و حصل ذلك في مباراة برشلونه و الباسيتي موسم 2004-2005 انتقالا الى هولندا و كأس العالم للشبـاب… ليونيـل ميسـي كان من ضمن التشكيله الارجنتينيه المختاره لخوض بطولة كأس العالم للشباب في هولندا عام 2005 تمكن ميسي من الظهور قي قمة مستواه حيث سحر العالم بفنياته و مراوغته عندما سئل مدرب منتخب كولومبيا للشباب عن المنتخبات المشاركه قال: جميع المنتخبات في نفس المتسوى فهم يملكون لاعبين شباب يطمحون الى مستقبل رائع لكن يبقى الارجنتيني ميسي الفارق الوحيـد..!! و فعلا كان كلامه صحيحا و كان ميسي الفارق و زينة كأس العالم للشباب حيث تمكن من الفوز بالطوله و قيادة الارجنتين الى رقم قياسي بالفوز ببطولة كأس العالم للشبـاب. بالاضافه الى انه حصل على الكره الذهبيه المتمثله بأفضل لاعب في البطوله و تحصل ايضا على الحذاء الذهبي المتمثل بهداف البطوله. ميسـي و الجمهور و المقارنـات.. اعترف لـيو ميسي ان ظهوره الى الساحه العالميه كان سريع جدا و بأنه فخور بمقارنته بالاسطوره الكرويه مارادونا لكنه ايضا لا يؤمن ان للمقارنات اهمـية. حيث قال: ” ان تقارن بمارادونا فهذا شيء كثير, انه افضل لاعب انجبته الملاعب و انا ما زلت في مقتبل مشواري الكروي انا ممتن جدا لكل من يقارنني بمارادونا, لكن المقارنه تزعجني بعض الشيء “. و اضاف: ” كل شيء حصل مثل الحلم… أحيانا يتوجب علي صفع نفسي لأعرف انها حقيقه ..!! “. و الغريب في الامر ان ليـو ميسي اعترف بأن له قدوة واحده في الملاعب و هو نجم فالنسيا الاسباني بابـلو سيـزار ايمـار… قال ايضا بأنه كان محظوظ عندما استطاع التحدث مع ايمار و اخباره بكل شيء و تبادل القمصان معه. اضاف ميسي: ” ايمـار لاعب عظيم و احاول متابعته في كل مباراة لادرس خطواته و طريقة لعبه الجميلـه “. ليونيل ميسي انسان خجول لا يتكلم كثيرا !! لكنه يسمح لكرة القدم بالتكلم نيابة عنه بهذه السرعه و المهاره و الكبيره سيكون ميسي الصغير على رأس المجلات و الاعلانات و شأن كبير في المستقبل القريب استدعي ليـو ميسي لأول مره الى صفوف المنتخب الارجنتيني الأول من قبل المدرب السيد خوسي بيكرمان في المباراة التي جمعت بين منتخبي الارجنتين و المجر. شارك ميسي في شوط المباراة الثاني و لم يمضي على دخوله سوا دقيقتين الا و اخرج حكم المباراة الخارق البطاقه الحمراء للشاب ميسي ان تخرج بالبطاقه الحمراء في اول مباراة دوليه مع المنتخب الاول امر لا يريده احد… مما اثر على نفسيته بشكل ملحوظ اثناء المباراة و الجدير بالذكر ان اول مباراة دوليه للاسطوره مارادونا مع المنتخب الاول كانت امام منتخب المجر عـام 1977 لكنه لم يطرد بالبطاقه الحمـراء !! عاد بعدها ميسي الى صفوف المنتخب الارجنتيني في التصفيات المؤهله لكأس العالم في اللقاء الذي جمع بين منتخبي الارجنتين و الباراغواي شارك ميسي في شوط المباراة الثاني و لم يكن بوسعه تغيير اي شيء بعد ان كان فريقه مغلوبا بهدف مقابل لا شيء و مباراة البيرو القادمه ستكون اول مشاركه لميسي مع المنتخب الاول بين ارضه و جمهوره و بكل تأكيد سيلقى هذا الفتى ترحيبا حارا من انصاره و معجبيه و سيكون عامل نفسي ايجابي لهذه الموهبه الكبيره. هنـيـئا ميـسي لكونك ارجنـتـينـيا و هنـيـئا لبرشـلونه لوجـود ميـسي معـهـم
ريكاردو كاكا
ريكاردو كاكا، ريكاردو إيزيكسون دوس سانتوس ليتي لاعب كرة قدم برازيلي والمعروف بكاكا والفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم عام 2007، ولد النجم البرازيلي في ال 22 من أبريل في عام 1982، وبدأ مسيرته الكروية في نادي ساو باولو البرازيلي وهو في عمر الثامنة، وتدرج كاكا فرق الفئات العمرية في ساو بالو وأظهر كاكا موهبة كبيرة جعلت من مدربين النادي يراهنون على هذا اللاعب أنه سيصبح أحد أفضل اللاعبين في العالم، وفي سن ال 15 وقع كاكا أول عقد احترافي له مع نادي ساو باولوا، وفي عام 2001 خاض ريكاردو أول موسم احترافي له واستطاع في ذلك الموسم من تقديم أداء جيد فاستطاع النجم البرازيلي من تسجيل 12 هدف من 27 مباراة خاضها مع فريقه ساو باولوا وهذا ما دفع مدرب البرازيل لويسي فيليب سكولاري من استدعاء كاكا للمنتخب في المونديال الأسيوي عام 2002.

ونظراً للأداء الجيد للنجم البرازيلي مع المنتخب وساو بالوا تهافت الأندية الأوربية للتعاقد مع ريكاردو ونجح نادي اسي ميلان في صيف عام 2003 من خطف كاكا ليصبح لاعباً رسمياً في صفوف الروسينيري وبصفقة وصلت قيمتها 8,8 مليون يورو، وفي أولى مواسمه مع ميلان قدم أداء رائع من الناحية الهجومية حيث استطاع من تسجيل 10 أهداف والمساهمة في تسجيل الكثير من أهداف الفريق، وأظهر كاكا أداء ملفت مع النجم الأوكراني أندريه شيشفينكو الذي كان ريكاردو يلعب خلف المهاجم الأوكراني.، موسم 2005 –2006 بدأ كاكا يعلن للعالم أنه لاعب من طراز عالمي وأصبح فيما بعد معشوق جماهير ميلان الأول، وفي ذلك الموسم زادت فعالية ريكاردو الهجومية والتهديفية فأصبح يسجل الكثير من الأهداف لصالح فريقه.

موسم 2006 – 2007 كان موسم المجد لكاكا فلقد قاد النجم البرازيلي فريقه للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا وحقق كاكا لقب الهداف في تلك البطولة برصيد 10 أهداف ليعلن عن نفسه نجم للبطولة التي حظي بها الروسينيري على حساب نادي ليفربول الإنكليزي، في صيف عام 2009 قرر كاكا مغادرة ميلان الذي حقق معهم الكثير من الإنجازات فلقد استطاع النجم البرازيلي بالفوز مع ميلان بلقب الدوري الإيطالي مرة واحدة وكأس إيطاليا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوربي مرتين، واختار كاكا نادي ريال مدريد ليكون الخطوة الاحترافية الجديدة له وبلغت صفقة انتقاله للنادي الملكي أكثر من 65 مليون يورو .

لم يقدم كاكا مع الريال الأداء المرجو منه بسبب كثرة الإصابات التي تعرض لها، فلقد قضي ريكاردو مع النادي الملكي أربعة مواسم لم يلعب سوا في 120 مباراة استطاع فيهم من تسجيل 30 هدف والمشاركة بصناعة الكثير من الأهداف، وحقق كاكا مع الريال الدوري الاسباني وكأس الملك وكأس السوبر الإسبانية.

قرر كاكا في موسم 2013 – 2014 العودة لميلان وخاض معهم موسم لم ينجح ميلان من الفوز بأي لقب فيه، سجل ريكاردو 9 أهداف في ذلك الموسم من 37 مباراة لعبها، وبعد عام انتقل كاكا لصفوف نادي أورلاندو الأميركي للمساهمة في نشر الكرة بشكل أكبر في البلاد، وقدم كاكا أداء جيد مع النادي الأميركي الذي أعاره في الموسم الذي يليه لناديه الأم ساو باولوا.

يعد كاكا مع المنتخب من أبرز اللاعبين فحقق النجم البرازيلي مع السيلساو كأس العالم عام 2002 وكأس القارات مرتين في عامي 2005 – 2009، أما على صعيد حياة كاكا الشخصية فهو متزوج من  كارولين سيليكو ولديه منها طفل، وتبلغ ثروة النجم البرازيلي حوالي ال 82  مليون يورو معظمها من عقود الرعاية من قبل كبرى الشركات التجارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Copyright © All rights reserved. | Newsphere by AF themes.